Menu

المجلس الاعلى للقضاء يردّ على سعيّد رافضا المساس بالبناء الدستوري للسلطة القضائية بواسطة المراسيم


 

 

سكوب أنفو- تونس

ذكّر المجلس الأعلى للقضاء  بموقفه الثابت الصادر عن الجلسة العامة المنعقدة  في 4 نوفمبر المنقضي،  القائم على رفضه المساس بالبناء الدستوري للسلطة القضائية  بواسطة المراسيم وبوجود المجلس كضمانة أساسية لاستقلال القضاء.

وشدّد المجلس الاعلى للقضاء في بلاغ له، مساء اليوم الاثنين،  على ان اصلاح القضاء ينبغي أن يتمّ في اطار الضوابط الدستورية وخارج اطار التدابير الاستثنائية وبعزمه الانخراط في مسار الاصلاح ومحاربة الفساد .

وجاء بلاغ المجلس الاعلى للقضاء ردّا على لقاء رئيس الجمهورية  قيس سعيد اليوم .

وقال البلاغ إنّ اللقاء كان مناسبة للتأكيد على استقلال السلطة القضائية  وتناول الصعوبات  التي تعترض القضاء في آداء مهامه على الوجه الاكمل .

كما اكد استعداد المجلس القيام بدوره كاملا  طبقا لصلاحياته المنصوص عليها بالقانون المحدث له  ووفق أحكام الدستور بوصفه الضامن لحسن سير القضاء واحترام استقلاله.

وكان وفد من المجلس الاعلى للقضاء يتقدمه رئيس المجلس يوسف بوزاخر ورؤساء المجالس قد التقى اليوم برئيس الجمهورية.

 

{if $pageType eq 1}{literal}