Menu

المنجي الحرباوي: ماجدولين الشارني الوزيرة الوحيدة الناجحة في حكومة الشاهد


 

 

سكوب انفو – تونس

شدد المنجي الحرباوي الناطق الرسمي باسم حركة نداء تونس، على ان جلسة الحوار مع وزيرة الشباب والرياضة، كان من المفترض ان تخصص لمواضيع هامة كنفاذ الادوية وانقطاع الحليب وارتفاع نسبة التضخم التي وصلت درجات قياسية والتصنيفات السوداء والحمراء،" لكن للأسف مكتب ورئاسة المجلس ابعدت المجلس عن المواضيع المهمة"، وفق تعبيره.

وقال الحرباوي، خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم الجمعة 6 جويلية 2018، بمجلس نواب الشعب المخصصة للحوار مع وزيرة الشباب والرياضة انها "الوزارة الوحيدة التي فيها بصيص امل ونجاحات تذكر، وقدرت على تحقيق بعض النجاحات والتعريف بتونس، لكن كيف يمكن لوزارة ان تنجح في إطار ازمة سياسية وكيف يمكن لها ان تنجح والجامعات الرياضية تتعامل مباشرة مع رئيس الحكومة دون احترام التسلسل الإداري"، مشيرا الى ان الجلسة تأتي في اطار شعبويات ومرض سياسي لبعض الأطراف التي تغضيها ان تكون على راس الوزارة الناجحة امرأة شابة من جهة داخلية، وهدفها ضرب الوزيرة والوزارة.

واعتبر الحرباوي، ان رئاسة المجلس ومكتبه يظهران مجلس النواب مرة اخرى في واد ومشاغل الشعب والبلاد في واد اخر، وانه ليس للنواب أي اطلاع على الواقع لان البلاد اليوم تعيش اكبر ازمة سياسية في تاريخها، واكبر ازمة اقتصادية منذ الدولة الحفصية، وأزمة اجتماعية تترجمها ظاهرة الحرقة  "الشباب لم يعد له أي امل في البلاد ولكن امله فيما وراء ها" وفق تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}