Menu

استنفار أمني في الجزائر بعد محاولة ادخال حاويات مُحملة بملابس عسكرية عبر الحدود التونسية


سكوب أنفو- وكالات

نقلت صحيفة النهار الجزائرية عن مصادر، أنّ رجل أعمال بارز حاول ادخال 4 حاويات كبيرة مُحملة بملابس عسكرية مشابهة للتي يرتديها عناصر وضباط الجيش الجزائري في القوات البرية، حيث قام بخلطها مع ثياب مدنية لإخفائها عن الجمارك عبر معبر بوشبكة على الحدود التونسية.

وأفادت الصحيفة، أنّ لجنة أمنية عُليا باشرت التحقيقات بشأن القضية التي هزت الرأي العام في الجزائر.

وكشفت الصحيفة الجزائرية أنّه تم ادخال الحاويات إلى تونس عبر البحر، قبل أن "بوشبكة" الحدودي، في جنوب ولاية تبسة شرقي الجزائر.

ولفتت الصحيفة الجزائرية، إلى أنّ المفتش المكلف بملف جمركة الحاويات تعرض إلى تهديدات وضغوط لإجباره على إدخال تلك البضائع "المخالفة للقانون ".

كما جرى تشكيل لجنة مشتركة رفيعة المستوى من أجهزة الدرك والأمن والجيش والجمارك للتحقيق في ملابسات القضية ومعرفة وجهة الألبسة العسكرية.

وقد تم الاستماع إلى نحو 50 شخصا على علاقة بالقضية، فيما اختفى رجل الأعمال المعني بالقضية، وفقا للصحيفة. 

{if $pageType eq 1}{literal}