Menu

التيار الشعبي: مسار 25 جويلية بصدد التقدم رغم الحرب النفسية التي تشنها شبكات المصالح


سكوب أنفو-تونس

أفاد الناطق الرسمي باسم التيار الشعبي محسن النابتي، رفض حزبه ما أسماه "محاولات الإرباك لفرض أجندات بقايا المنظومة المنهارة".

وشدّد النابتي، حسب بلاغ صادر عن التيار الشعبي، تلقت (وات) نسخة منه، على هامش افتتاح الندوة السياسية لحزبه حول استحقاقات السيادة بعد 25 جويلية، المنعقدة اليوم الأحد، بجربة، على أن مسار 25 جويلية بصدد التقدم رغم الحرب النفسية التي تشنها شبكات المصالح المتخوفة من المحاسبة، مجددا رفض التيار الشعبي القطعي لأي انتخابات قبل انجاز استحقاق المحاسبة وتجفيف منابع المال الفاسد.

وقال إن "التيار الشعبي يدعم بقوة كل القرارات السيادية المنبثقة عن مسار 25 جويلية"، معتبرا المحاسبة في جرائم الأمن القومي والفساد المالي، الممر الإجباري لكل الإصلاحات المطلوبة اقتصاديا وسياسيا.

من جانبه أكد الأستاذ الجامعي والباحث رافع الطبيب في مداخلته على ضرورة إحداث تغيير عميق في السياسات الخارجية للدولة التونسية إقليميا ودوليا حيث قدم قراءة للمتغيرات التي يعيشها الإقليم والعالم وأن فرصة كبيرة متاحة لتونس مع القوى الصاعدة في الشرق.

كما أبرز الطبيب ضرورة بناء التحالف الاستراتيجي بين تونس والجزائر، مؤكدا في ما يتعلق بالوضع الليبي على أن ليبيا في مفترق طرق وتنتظرها عدة سيناريوهات وعلى تونس وضعها كلها في الحسبان لضمان مصالحها وأمنها القومي. 

{if $pageType eq 1}{literal}