Menu

قدور: حكومة الشاهد مسؤولة عن تدهور الأوضاع وتداعيات سياساتها لا تزال قائمة


سكوب أنفو-تونس

حمّل وزير الطاقة والمناجم السابق خالد بن قدور، حكومة يوسف الشاهد مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في تونس، لافتا إلى أنّ تداعيات سياسات حكومته لاتزال مستمرّة.

وأكدّ قدور، في حوا لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الجمعة، أنّه طيلة حكم الشاهد لم تعرف البلاد أي إصلاحات أو مشاريع، وتمت إضاعة الوقت في الخلافات السياسية، بحسب تقديره.

واعتبر المتحدّث، أنّ حكومة نجلاء بودن تحمل مقومات النجاح لتضمنها عددا من الكفاءات الجامعية المشهود لها بالبلاد، داعيا إيّاها إلى الاستعانة بالكفاءات العلمية أيضا، والإنصات إليها للخروج من المأزق الاقتصادي، وفق تعبيره.

واعتبر قدور، أنّ خيارات رئيس الجمهورية بالتوجه أكثر نحو الاقتصاد الأخضر والطاقات المتجددة هي خيارات سليمة، لافتا النظر إلى أنّ الخلافات السياسية تعطّل إمضاء عقود مع شركات عاملة في هذه المجالات، بحسب تصريحه.

وشدّد الوزير السابق، على ضرورة أن تعمل الحكومة على تعديل أسعار المحروقات في أسرع الآجال، بسبب العجز الفادح في ميزانية الدولة و البالغ 3300 مليون دينار، وفق قوله.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}