Menu

تأثير الشيخ العيسى يغيض" الإخوان" الإرهابية


سكوب أنفو-ثقافة

شهدت السنوات الأخيرة جهداً منقطع النظير لمعالي أمين عام رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى لشرح صورة الإسلام لدى الآخر وفق المنهج الصحيح.

ولهذا تحاول الجماعات المتشددة ومنها جماعة الإخوان الإرهابية التدليس على المسلمين، بنشر بعض المقاطع والتعليقات وتخالف الحقيقة، ومن تلك الإشاعات تداولها لمقطع فيديو للشيخ العيسى، وهو يطرق الجرس في إحدى المؤتمرات الدولية في إندونيسيا، بزعمها أن هذا الفيديو هو في الكنيسة النصرانية لإعلان توحيد الأديان تحت ما يسمى" الدين الإبراهيمي"، وهو ما ينافي الحقيقة.

هذا الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع لم يكن في الكنيسة النصرانية على حد زعم جماعة الإخوان الإرهابية وأذرعها، بل كان في افتتاح ملتقى شباب جنوب شرق آسيا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا حول موضوع دور الشباب في تمثل سماحة الإسلام ونشر السلام في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر من عام 2020، حيث يعد قرع الجرس تقليد ردج الإندونيسيون على القيام بذلك في افتتاح المؤتمرات والاحتفالات.

يذكر أن الشيخ العيسى تنقل في السنوات الماضية بين جميع قارات العالم، وتحدث بصوت عال، عن وسطية الإسلام، ورسالته التي تقوم على السلام والتعايش والحوار، كما فعل الكثير من البرامج والندوات في الرابطة، بهدف إزالة الكثير من الشوائب التي علقت بالدين الإسلامي من بعض المحسوبين عليه أو من الآخر الذي يضمر الشر للإسلام والمسلمين. 

{if $pageType eq 1}{literal}