Menu

عبد الكافي: قيس سعيّد يحكم لوحده منذ 4 أشهر ولم نر حلولا عمليّة


سكوب أنفو-تونس

دعا رئيس حزب آفاق تونس، فاضل عبد الكافي، رئيس الجمهورية إلى التشاور مع جميع الفرقاء السياسيين.

و اعتبر عبد الكافي، لدى حضوره بإذاعة شمس، اليوم الخميس 25 نوفمبر 2021، "نحن لسنا رعايا"، موضّحا أن حزبه لطالما ساند قرارات 25 جويلية 2021 و التي وصفها بالصدمة الايجابية، لكن الأمر تغير، لما أعلن رئيس الدولة عن الأمر الرئاسي عدد 117.

كما كشف أنه وخلافا لاعتقادات رئيس الجمهورية قيس سعيد، لا يشكو التونسيون من الدستور بل من الظروف المعيشية اليومية، "حديث رئيس الجمهورية لا يستقيم مشكل التونسي ليس في الدستور بل في الصحة، و النقل و الظروف المعيشية"، مضيفا في سياق حديثه عن خطابات الرئيس "قيس سعيد يحكم لوحده منذ أربعة أشهر و يتحدث دون حلول عملية"، مستنكرا في ذات السياق تصريحات الرئيس خاصة تلك التي تعلقت بخزينة الدولة و اتهامه وزير المالية السابق علي الكعلي بسرقة خزينة الدولة وهو "خطاب سياسي عنيف يعطي صورة غير جيدة لتونس". 

كما اعنبر رئس حزب افاق تونس ان الصعوبات الاقتصادية التي تعاني منها تونس تعود بالأساس إلى توقف الاستثمار، التراتيب الادارية العبثية، و تخوف القطاع الخاص من خطاب العنيف لرئيس الدولة . و أشار عبد الكافي إلى غياب الحلول الجدية مقابل الحلول الترقيعية لمواجهة الازمة الاقتصادية و أزمة البطالة بالتحديد على غرار القانون 38 الخاص بمن طالت بطالتهم لمدة 10 سنوات و القوانين المنظمة لعمال الحضائر و البستنة، داعيا في ذات السياق الى تغيير قانون الاستثمار كحل لتحريك الاقتصاد. 

 و كشف أيضا، أن أحد حلول القطاع الاقتصادي يكمن في تحديد الدور الاقتصادي للدولة و تحرير الطاقات في الفلاحة.

 أما بخصوص الشركات الأهلية التي اقترحها رئيس الجمهورية قيس سعيد، قال فاضل عبد الكافي إن هذا النوع من الشركات يذكره بالاتحاد السوفياتي وتساءل عن كيفية تسيير مثل هذه الشركات، مشيرا إلى غرابة هذا المقترح. 

في هذا الإطار، عبر رئيس حزب آفاق تونس عن اعجابه بطريقة تسيير امين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي لاتحاد الشغل وقال في هذا الخصوص " لو طبقنا ما قام به الطبوبي في اتحاد الشغل ستتحسن البلاد"، وقال عبد الكافي بالدارجة التونسية " تونس رزقها تحت ساقيها وعنا مليون هكتار من الأراضي الفلاحية المهملة".  

{if $pageType eq 1}{literal}