Menu

موسي: سعيّد يعلم أنّه ورط نفسه بتفعيل الفصل 80 دون القضاء على منظومة 'الاخوان'


سكوب أنفو-تونس

أكدّت رئيسة الحزب الدستوري عبير موسي، معارضتها لمسار رئيس الجمهورية منذ إصداره الأمر 117 يوم 22 سبتمبر، بعد التبين لها أنّ رئيس الدولة لا يفقه في إدارة الشأن العام والسياسي.

واعتبرت موسي، خلال حضورها ببرنامج ميدي شو على إذاعة موزاييك أف أم، اليوم الأربعاء، أنّ إجراءات 25 جويلية لن تؤدي إلى إصلاحات حقيقية وجوهرية وانتخابات شفافة، ومشهد سياسي جديد، بل هي محاولة لخلق منظومة جديدة بأهواء أطراف جديدة تريد صنع تاريخ يمنحها قدسية، بحسب تعبيرها.

وبيّنت المتحدّثة، أنّ رئيس الجمهورية حوّل الدستور إلى أشلاء بإرادة منفردة منه، وتعسف على الشعب والدولة بخروجه عن الفصل 80 وعن الدستور، مبرزة أنّ سعيّد يعيش حالة تناقض كبرى اليوم، لأنه يعلم أنّه وضع نفسه في ورطة قانونية بتفعيله للفصل 80، الذي ظنّ الشعب أنّه سيقوم بموجبه بإجراءات ثورية يفتح من خلالها الملّفات الحارقة، ويمارس صلاحياته مباشرة التي يكفلها له الدستور، لكنه تخلّف عن فعل ذلك، وفق تقديرها.

ولفتت موسي، إلى أنّها توّجهت بالنصح لرئيس الجمهورية وراسلته في عديد الأحيان لكنه تجاهلها من أجل إرضاء أنصاره، مذّكرة بالحل الذي اقترحته عليه لإيجاد صيغة قانونية لحلّ البرلمان، وذلك بالتوافق مع أغلبية من النواب، لكنه رفض ذلك حتى يصوّر للشعب أنّ جميع النواب متشابهين ومتساوون مع الفاسدين والمهربين، بحسب تصريحها.

 وشدّت رئيسة الدستوري الحر، على رفضها لدولة الخلافة التي يريد سعيّد إرسائها بعد استحواذه على كافة اختصاصات السلطة التشريعية، وصياغة القوانين الانتخابية عبر لجنة يختار هو أعضائها، مؤكدة أنّم ليسوا رعية ولن يقبلوا بالبيعة التي أسماها استفتاء، أو بصياغة القوانين بمفرده، لذلك أعلنت صراحة التموقع في المعارضة، على حدّ قولها.

وقالت المتحدّثة، إنّ رئيس الجمهورية كشف أنّ له مشروع سياسي يحلم بتنفيذه منذ سنوات، فوجد نفسه اليوم يحكم دولة وشعب بأكمله ما سيسهل عليه تنفيذ ذلك، بحسب تعبيرها.

واعتبرت موسي، أنّ سعيّد انحرف بشعار مكافحة الفساد الذي رفعه، لأنه لم يقترب من 'الأخطبوط الاخواني'، ورفض قطع دابرهم بعدم غلق اتّحاد 'القرضاوي'، مشيرة إلى أنّ مكافحة السفاد اليوم أصبحت فقط تستعمل كتعلّة للتمديد في الفترة الاستثنائية، لأنّه من غير المعقول أن تتوقف مؤسسات الدولة وماليتها واقتصادها من أجل محاربة الفساد على اعتبار أنّ مكافحته هو فعل مستمر وليس موسمي أو مرتبط بزمن محدّد، بحسب تعبيرها. 

{if $pageType eq 1}{literal}