Menu

تونس تنخرط في الحملة الدولية 16 يوما من النشاط لمُناهضة العنف ضدّ المرأة


سكوب أنفو-تونس

أعلنت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، عن انخراط تونس في الحملة الدولية "16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة" تحت شعار "العالم البرتقالي: ضعوا حدّاً للعنف ضد المرأة الآن"، التي تنطلق يوم 25 نوفمبر الجـاري بمناسبـة اليـوم العـالمي للقضـاء على العنـف ضد المـرأة وتتواصـل حتى 10 ديسمبر 2021 الذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وفي هذا الإطار وضعت الوزارة والمؤسسات تحت الإشراف برنامجا ثريا ومتنوعا ينطلق بموكب لإضاءة المسرح البلدي باللون البرتقالي -رمز الحملة- مثلما انتظمت حملات مماثلة في عدد من العواصم العربية والأوروبية على سبيل الذكر في الأهرامات المصرية وبمتحف اللوفر وقوس النصر بالعاصمة الفرنسية، إلى جانب عرض فنيّ يؤمنه فريق من الشباب، وذلك مساء يوم 26 نوفمبر الحالي من أمام المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

كما يتضمن برنامج الوزارة تنظيم ندوة فكريّة وطنيّة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان حول "مقاربة نقديّة لمنهجيّة معالجة العنف المسلط على المرأة" يومي 29 و30 نوفمبر 2021 ستتولى افتتاحها الدكتورة أمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والطفولة وكبار السن، رفقة السيدة ليلى جفال، وزيرة العدل، وبمشاركة أكاديميين في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية وفاعلين في المجتمع المدني، بالإضافة إلى ندوة علميّة مصغّرة حول "العنف الممارس ضدّ المرأة بين المتخيّل وضغط الواقع" يوم 7 ديسمبر 2021 بالشراكة مع جامعة منوبة.

وفي إطار انخراط المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد المرأة في المجهود الوطني والدولي المناهض للعنف المبني على النوع الإجتماعي، سيتمّ تنظيم ملتقى حول "المرصد الوطني للقضاء على العنف ضد المرأة والتعهّد بالنساء ضحايا العنف: الشراكات والإستراتيجيات" وذلك يوم 26 نوفمبر2021 بالشراكة مع منظمة فريديريش إيبرت والشبكة الأورو-متوسطية للحقوق.

كما سيتولى المرصد تنظيم ندوة علمية يقدم خلالها قراءة سوسيولوجية في إحصائيات الخط الأخضر وفي نتائج دراسة "العنف في الفضاء الأسري" وذلك يوم غرة ديسمبر2021 بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، إلى جانب لقاء تحسيسي حول "المساعدة القانونية للنساء ضحايا العنف كما ينص عليها القانون عدد 58 لسنة 2017" لفائدة طلبة الكلية وذلك يوم 09 ديسمبر 2021 بجامعة منوبة وذلك بالتعاون مع منظمة فريديرش إيبيرت.

وفي نفس الإطار يتولى مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (الكريديف) بالتعاون مع شركة نقل تونس والوكالة الفرنسيّة للتنمية تنظيم حملة توعوية مع شركة نقل تونس حول العنف ضدّ النّساء في وسائل النقل من 16 نوفمبر إلى 10 ديسمبر 2021 بولايات تونس الكبرى، إلى جانب ورشتين لتنمية قدرات منتجي مؤشرات العنف المسلط على النّساء: الأولى لفائدة قطاع الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ يومي 18 و19 نوفمبر الجاري والثانية لفائدة قطاع العدل يومي 24 و25 نوفمبر 2021.

كما يُنظم الكريديف يوم 26 نوفمبر الجاري ندوة لتقديم مخرجات وتوصيات حملة "اسمو تمييز" حول العنف الرمزي ضد النّساء والفتيات بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، فضلا عن تنظيم مجموعة من العروض لشريط "بسكلات" طيلة أيّام الحملة. 

هذا وشددت الوزارة على إنّ نجاح حملة "16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة" تتظافر فيه جهود جميع المتدخلين من هياكل حكومية ومنها بالخصوص وزارة العدل ووزارة الداخلية وزارة الصحة ووزارة الشؤون الاجتماعية ومكوّنات المجتمع المدني الناشطة في المجال في إطار مقاربة تشاركيّة تأخذ بعين الاعتبار خطورة ظاهرة العنف على الأسرة والمجتمع. 

{if $pageType eq 1}{literal}