Menu

استنطاق متورطين في شبكة بيع الجنسية التونسية وبطاقتي إيداع بالسجن ضدّ اثنين منهم


سكوب أنفو-تونس

استنطق قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سبعة متورطين في شبكة لبيع الجنسية التونسية إلى سوريين وغيرهم، وافتعال جوازات سفر وبطاقات هوية لفائدتهم، مقابل مبالغ مالية قدرت بآلاف الدولارات عن الجنسية الواحدة.

وأصدر قاضي التحقيق، بحسب إذاعة موزاييك، اليوم الأربعاء، بطاقتي ايداع بالسجن في حق اثنين من المحتفظ بهم من بينهم مدير مكتب الأعمال التونسي بدمشق.

كما قرّر قاضي التحقيق الابقاء على خمسة من المحتفظ بهم، بحالة سراح ومن بينهم القنصل التونسي السابق بدمشق.

وأجلّ استنطاق سبعة أشخاص آخرين أحيلوا على انظاره بحالة تقديم، إلى يوم الخميس 25 نوفمبر.

 

   

{if $pageType eq 1}{literal}