Menu

معلّقا على خلاف دقيش والجريء/ ديلو ساخرا: "لم لا نبادر بتجميد الفيفا في إطار سكرة السلطة"


سكوب أنفو-تونس

علّق القيادي المستقيل من حركة النهضة سمير ديلو، على الخلاف بين وزير الراضة والشباب كمال دقيش ورئيس الجامعة الوطنية لكرة القدم وديع الجريء، الذي انتقل من الكواليس إلى العلن مؤخرا، بعد تقاذف الطرفين بالتهديدات والاتّهامات.

واستغرب ديلو، في تدوينة له، اليوم الثلاثاء، تجميد وزير الرياضة لرئيس الجامعة التونسية للكرة الطائرة، ومطالبته من قبل الاتحاد الدولي للكرة الطائرة بالتراجع عن القرار، أو تجميد نشاط منتخبات وأندية تونس في الكرة الطائرة دوليا، متسائلا، "هل أنّ هذا القرار مرّده 'جهل' الوزير بالقانون حيث تنّص لوائح الفيفا على أن الاتّحادات الأعضاء " تدير أمورها باستقلالية من دون تدخل طرف ثالث "، أم هل هو نتيجة ما وصفها بسكرة السّلطة"، على حدّ تعبيره.

وتابع بالقول، "سلطة التّأويل التي لا حدود لها ولا رقيب عليها، سلطة القرار الذي - يتوهّم صاحبه أنّه - لا يقبل الطّعن ولا الاستنكار ولا الاستهجان ولا عدم الإستظراف ولا عدم الموافقة ولا عدم الاستحسان، ولا المجادلة ولا النّقاش ولا الاعتراض ولا الاحتجاج عليه ولا التردّد في تطبيقه".

وقال ديلو بتهكم، "لمَ لا نبادر بتجميد نشاط الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، هكذا تتحقق المصالحة بين وزير الرياضة ورئيس الجامعة". 

{if $pageType eq 1}{literal}