Menu

منتدى التكامل التونسي الليبي: خط تمويل مشاريع مشتركة ومراجعة اتفاقيّة التبادل الحرّ


سكوب أنفو-تونس

كشفت وزيرة التجارة وتنمية الصادرات، فضيلة الرابحي، أنّ المنتدى التكامل التونسي الليبي، فرصة لدعم الشراكة وتطوير التبادل التجاري بين البلدين، مشيرة إلى أن حجم المبادلات التجارية بين تونس وليبيا خلال سنة 2020 قدّر بـ 1420 مليون دينار، وتقلّص بسبب تداعيات جائحة كورونا.

 وأضافت الوزيرة في تصريح إعلامي، على هامش حضورها في فعاليّات افتتاح المنتدى، اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر 2021، أنه خلال السنة الحالية وتحديدا إلى موفّى أكتوبر المنقضي للسنة الحالية، بلغ حجم المبادلات التجارية 1586 مليون دينار، موضّحة أن الوزارة تطمح إلى تطويره بتعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

كما اعتبرت الرابحي أن الملتقى فرصة لتلاقي المصنّعين والمؤسسات والفاعلين الاقتصاديين في البلدين لتطوير العلاقات وفرصة للقاء المؤسسات البنكية العالمية المشاركة، على غرار البنك الإسلامي للتنمية لتمويل بعض المشاريع المتعثرة على غرار المنطقة التجارية للتبادل الحر ببن قردان وسوق الإنتاج بسيدي بوزيد وغيرها من المشاريع بالمؤسسات الخاصة التي ستمكّن التونسيين من الاستثمار في ليبيا وتطوير استثمار الليبيين في تونس.

 و أشارت الوزيرة إلى أن الشركات الخاصة ستحظى بتطوير شراكاتها مع الليبيين والاستثمار في ليبيا في عديد المشاريع في القطاعات الإنشائية والأدوية ومواد التنظيف والصناعات التقليدية وغيرها من القطاعات الأخرى.

 ومن جهته، اعتبر رئيس اتّحاد الأعراف، سمير ماجول، خلال منتدى التكامل التونسي الليبي، أنّ من أبرز المقترحات، إحداث خط تمويل مشاريع مشتركة للمشاريع الليبية في تونس والمشاريع التونسية في ليبيا.

وأكد ماجول أن هذا "الإجراء سيعطي دفعا كبيرا للتعاون التونسي الليبي وسيساعد على تحقيق قفزة نوعية يتطلع لها الجميع".

هذا ودعا رئيس التّحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليديّة، إلى "رفع كل القيود عن المستثمرين من البلدين وتمكينهم من الحرية المطلقة للتنقل والاستثمار والتملك وتمتيعهم بنفس الحقوق". 

{if $pageType eq 1}{literal}