Menu

عمّال شركة البيئة والبستنة يهدّدون بغلق مقر الشركة وتعطيل مواقع إنتاج المحروقات


سكوب أنفو-تونس

تجددت صباح اليوم الثلاثاء، احتجاجات عمّال شركة البيئة والغراسات والبستنة أمام مقر ولاية قبلي.

وعمد المحتجون، إلى حرق العجلات المطاطية في الطريق المحاذية لمدخل الولاية، مطالبين بسداد أجورهم المتخلدة، وتسوية الوضعية المادية للشركة.

وفي هذا الإطار، أفاد الكاتب العام للنقابة الأساسية لعملة شركة البستنة الهادي لحمر، بأنّ التحركات الاحتجاجية التي انطلقت منذ يوم أمس متواصلة، معلنا عن نصب خيمة للاعتصام أمام مقر الولاية، وفق قوله.

وأعلن لحمر، عن إمكانية غلق مقر الشركة، وتعطيل الإنتاج ببعض حضائر التنقيب على المحروقات بالصحراء، بحسب تصريحه.

ومن جانبه، اعتبر الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل المكلف بالوظيفة العمومية عبد الجليل بوعزة في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، ايوم، أنّ مماطلة السلط الجهوية والمركزية في تطبيق الاتفاقات السابقة لن تؤدي إلا لتأجيج الأوضاع بالجهة، محمّلا إيّاها مسؤولية التبعات المنجرّة عن هذه الاحتجاجات، وفق تعبيره.

ودعا بوعزة، إلى ضرورة تطبيق الاتفاق الممضى عليه في محضر الجلسة الصلحية ليوم 15 نوفمبر الجاري، والذي تم على إثره إلغاء الاضراب المقرّر يوم 16 من ذات الشهر، مع برمجة جلسة قريبة بمقر وزارة الصناعة للتباحث حول سبل حلحلة المسائل العالقة، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}