Menu

رئاسة البرلمان تُجدّد الدعوة لإجراء حوار وطني و تؤّكد تمسك النواب بحقوقهم


سكوب أنفو- تونس

اعتبرت رئاسة البرلمان المُجمدة أعماله،  أنّ ما وصفته بـ''  التحريض المتواصل ضد النواب في الداخل وأمام جهات أجنبية، غايته ضرب واحدة من ركائز الديمقراطية ومؤسسات الدولة ضمن سياسة تشويه ممنهجة.

و في بيان نشره رئيس البرلمان المُجمدة أعماله، على صفحته على موقع تويتر، اليوم الاثنين 22 نوفمبر 2021، أكّد المجلس أنّ هذه  "سياسة لن تثني النواب عن التمسك بحقوقهم المشروعة وهم مستمرون في العمل من أجل فرضها بكل الطرق السلمية''.

كما جددت رئاسة البرلمان المُجمد الدعوة إلى حوار وطني شامل يخرج البلاد من أزمتها الخانقة، ويدفع بالإصلاحات الكبرى، ويضمن العودة إلى الديمقراطية كخيار استقرت عنده إرادة التونسيين، حسب نص البيان.

وأكّدت رئاسة البرلمان على شرعية القانون عدد 38 والمتعلق بمن طالت بطالتهم والذي سبق وأن صادق عليه مجلس نواب الشعب وتولى  رئيس الجمهورية ختمه والإذن بنشره بالرائد الرسمي مما يجعل تطبيقه واجب ضمن منطق استمرارية الدولة واحترامها لتعهداتها مع مواطنيها 

{if $pageType eq 1}{literal}