Menu

العيادي: تحركنا في الخارج لم يشوّه سمعة البلاد كما فعل سعيّد


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي بحركة النهضة فتحي العيادي، المكالمة الهاتفية الأخيرة بين رئيس الجمهورية ووزير الخارجية الأمريكي، تشويها لسمعة تونس.

وأوضح العيادي، في مداخلة بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الاثنين، أنّ الحراك الذي يقوده عدد من النواب الموجودين في الخارج، هو تحرك حقوقي ويهدف للتصدي لما أسماه بالانقلاب، وليس لتشويه سمعة البلاد، وفق تعبيره.

ولفت إلى أنّ رئيس الجمهورية تحدّث في المكالمة الهاتفية، عن قضايا داخلية تونسية مع أطراف خارجية وشوه سمعة البرلمان وسمعة الحياة السياسية، وسمعة التونسيين بشكل عام، مبينا أنّ ذلك ليس سلوكهم في الخارج، بل هدفهم توضيح حقيقة ما يحدث في تونس وحقيقة الانقلاب، دون التعرّض لأي شخص، بحسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}