Menu

تنسيقيات الانتداب حقي: نعيش تناقضا بين مجلس يمرر القانون ورئيس يختمه ثم يرفض تطبيقه


سكوب أنفو-تونس

نظم اليوم الإثنين، ممثلو التنسيقية الوطنية "الانتداب حقي" بقفصة، وقفة احتجاجية أمام مقر المحكمة بالجهة، مطالبين بتشغيل أصحاب الشهائد العليا وتطبيق قانون تشغيل من طالت بطالتهم.

 ورفع المحتجون عدة شعارات، منها مطالبة رئيس الجمهورية قيس سعيد بتفعيل القانون عدد 38 أو إيجاد صيغة للانتداب مع تجميد المناظرات والكاباس إلى حين تسوية وضعيتهم.

 كما يشهد مقر ولاية باجة حالة احتقان وغضب للمعطلين عن العمل رفضا لقرار رئيس الجمهورية قيس سعيد بعدم تطبيق القانون عدد 38.

 ونفّذ عدد من المعطلين عن العمل بولاية القيروان وقفة احتجاجية قاموا على إثرها بغلق طريق مدخل الولاية من الجهة الشمالية "مدخل الزربية".

ويذكر أيضا، أنّ 70 من أعضاء تنسيقية "الانتداب حقّي"، دخلوا في اعتصام بمقر ولاية القصرين بينهم 12 مضربا عن الطعام منذ السبت الماضي، كرد فعل على قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد بعدم تفعيل القانون عدد38.

وكشف عضو التنسيقيّة، هشام العبايدي، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الاثنين، أنه وزملاءه يعيشون تناقضا كبيرا بين مجلس يمرر القانون ويصادق عليه ورئيس يختمه ثم يرفض تطبيقه.

وجدد المحتجون مطالبتهم رئيس الجمهورية بالتراجع عن قراره الذي وصفوه بالقرار الظالم، معتبرين ان القانون 38 هو مكسب للشباب 'الذي وعده رئيس الجمهورية بان يكون صاحب القرار ليتضح فيما بعد انه مجرد لعبة لتصفية حسابات سياسية''، وفق قولهم.

كما عبر العبايدي، في ذات التصريح، عن استغرابه من مقترح الرئيس بخصوص الشركات الأهلية، قائلا إنه من غير المقبول أن ينتظر المعطلون 5 سنوات إضافية إلى أن "يكافح الرئيس الفساد ويجمع الأموال من رجال الأعمال" لبعث الشركات الأهلية.

وأكد عضو التنسيقية أن المعتصمين لن يغادروا مقر ولاية القصرين إلى أنّ يتم انتدابهم صلب الوظيفة العمومية. 

{if $pageType eq 1}{literal}