Menu

الطاهري: محاكمة اليوم هي محاكمة لكل الجماعات المشبوهة التي موّل جزء منها الإرهاب


 

سكوب أنفو-تونس

قال الأمين العام المساعد والناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، إنّ القضية التي تقدّم بها رئيس مرصد رقابة عماد الدايمي ضدّه، ليست شخصية بل يفترض أن تكون قضية جميع التونسيين.

واعتبر الطاهري في تصريح لشمس آف آم، اليوم الاثنين، أنّ "مساندة عدد من أعوان الخطوط الجوية التونسية هي مساندة للأمين العام المساعد وليست لشخص سامي الطاهري، لأنهم رفعوا أكثر من قضية ضدّ الدايمي، بسبب ثلبه وشتمه لأعوان الخطوط التونسية وتشبيه الخطوط التونسية ببيت الدعارة، ولم تفتح إلى اليوم، بحسب تعبيره.

وأوضح الأمين العام المساعد، أنّ هذا التضامن معه ليس للضغط على القضاء، لأن السلطة القضائية واعية ومسؤولة وتحترم القانون كما ينبغي، وفق قوله.

وبيّن المتحدّث، أنّ هذه المحاكمة ستكون محاكمة لكل الجماعات المشبوهة، التي أفسدت ديمقراطية البلاد وربما جزء منها وراء تمويل الإرهاب، على حدّ تعبيره.

ويشار إلى أنّ الأمين العام المساعد والناطق الرسمي باسم اتّحاد الشغل، يمثل اليوم أمام القضاء بالمحكمة الابتدائية بتونس، على خلفية شكاية تقدّم بها رئيس مرصد رقابة عماد الدّايمي ضدّه، بتهمة الثلب والادّعاء بالباطل.

ومن جانبها، دعت الجامعة العامة للإعلام، أمس الأحد، إلى الاحتجاج أمام المحكمة الابتدائية بتونس غدا الإثنين بالتزامن مع محاكمة الطاهري، قائلة، "سنحاكم عماد الدايمي وزمرته محاكمة أخلاقية، بعد اعتدائه طيلة عشر سنوات على كل المفاهيم الإنسانية عبر جمعيات مشبوهة من خلال خطاب تحريضي".

ومن جهته، اعتبر عماد الدايمي دعوة نقابة الإعلام إلى الاحتجاج محاولة للضغط والتأثير على القضاء ومنح القضية طابعا سياسيًا، معلنا عزمه على منع النقابيين من تحويل وجهة القضية، بحسب تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}