Menu

وزيرة المرأة: برنامج الروضة العمومية سيعمّم على كل البلديّات


سكوب أنفو-تونس

أكدت وزيرة الأسرة و المرأة و الطفولة و كبار السن، آمال بلحاج موسى، عملها على دعم دور الدولة في قطاع رياض الأطفال و ذلك لخلق التوازن بين القطاع الخاص و العام و أمام انتشار رياض الأطفال الخاص.

وبيّنت الدكتورة آمال بالحاج، لدى حضورها بالإذاعة الوطنيّة، اليوم الاثنين 22 نوفمبر 2021، أنّ رياض الأطفال الخاصّة، تمثل 94 بالمائة مقابل من رياض الأطفال في الجمهورية التونسي مقابل 6 بالمائة فقط تابعة للدولة "وهو رقم ضعيف سنعمل على تعديله من خلال برنامج الروضة العمومية و من خلال دعم نوادي الأطفال".

و اعتبرت الوزيرة أن جميع الملفات التي تدرسها الوزارة تعد ذات أولوية لكن ملف رياض الأطفال يعد ذو أولوية خاصة و ذلك بالنظر إلى انتشار رياض الأطفال العشوائية ، لهذا السبب تعمل الوزارة على إيجاد الحلول لهذا الملف، "سنعمل على إيجاد الحلول بالأولياء يختارون رياض الأطفال العشوائية لأسباب مادية و هذا ما دفعنا الى التوجه الى تركيز مشروع روضة في كل بلدية و قمنا إلى حد الأن بإمضاء خمسة اتفاقيات في الغرض و نعمل على تركيز رياض الأطفال البلدية سبتمبر المقبل فالبعض سيتم توسيعها و البعض الآخر سيعود الى الحياة و تم تخصيص 3 مليون دينار للغرض". 

كما أفادت وزيرة الأسرة و المرأة و الطفولة و كبار السنّ، أنّ الوزارة تعمل على الإعداد لكراس شروط جديد  يسعى إلى تفادي الثغرات القديمة، "و لعل أبزر هذه الثغرات هي مسألة التكوين بالنسبة لمرافقي الأطفال، حيث سيتم اشتراط التخصص للعمل في رياض الأطفال"، و هذا بالإضافة إلى إجبارية تركيز أجهزة المراقبة في مدخل الروضة و في الأروقة المشتركة.

وشدّدت الدكتورة بالحاج موسى على أهمية التمكن من الاسعافات الأولية و هو ما سينص عليه كراس الشروط الجديد، "قمنا بإمضاء اتفاقية مع الحماية المدنية من أجل تكوين مرافقي الأطفال في الاسعافات الأولية مجانا". 

{if $pageType eq 1}{literal}