Menu

رئيسة الحكومة: " من الضروري توحيد كل الجهود في التصدي لظاهرة الارهاب"


سكوب أنفو- تونس

أكّدت رئيسة الحكومة، نجلاء بودن رمضان، على ضرورة توحيد كل الجهود في التصدي لظاهرة الارهاب والتطرف العنيف،  ومواصلة العمل على وضع استراتيجيات متطورة وفعالة لمجابهة هذه الٱفة.

و خلال استقبالها اليوم السبت 20 نوفمبر 2021 بدار الضيافة بقرطاج، نائبة رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب السيدة نائلة الفقيه، ثمنت رئيسة الحكومة عمل هذه اللجنة وأهمية الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الارهاب في تحصين المجتمع التونسي ، منوهة بأنّ هذه الاستراتيجية مثلت لبنة تنضاف للجهد الذي بذلته الدولة التونسية في حربها على الارهاب.

 

و قد قدمت نائبة رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب السيدة نائلة الفقيه، لرئيسة الحكومة، التقرير الأول لعمل اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب 2016-2019، اللذي تضمن نبذة عن نشاط اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب والتوصيات والمخرجات التي انبثقت عن الاستراتيجية الوطنية الأولى في علاقة بالتطرف العنيف ومكافحة الارهاب.

و قد بينت نائبة رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب، أنّ  اللجنة تعمل على مراجعة وتحيين الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الارهاب، وفق متطلبات الفترة القادمة وتطور هذه الظاهرة، وذلك عبر تشريك كل الأطراف المتدخلة ووضع الأهداف الاستراتيجية لمكافحة التطرف.

وأشارت الفقيه، إلى أن اللجنة شرعت منذ بداية 2020 في وضع الاستراتيجية الثانية لمكافحة الارهاب بالاعتماد على دراسات وبحوث ومخرجات المشاريع التي تم تنفيذها سابقا.

  

{if $pageType eq 1}{literal}