Menu

المرزوقي: قيس سعيّد غير متّزن نفسيّا والحل هو إخراجه من قرطاج ومحاكمته


سكوب أنفو-تونس

اعتبر الرئيس الأسبق منصف المرزوقي، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد غير مُتزن نفسياً، يتجه بدولة انطلق منها الربيع العربي إلى الهاوية.

وأكدّ المرزوقي، في حوار مع موقع عربي بوست، أمس الجمعة، أن الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها الرئيس قيس سعيد انقلبت عليه، لأنه انقلب على الدستور، مبرزا أنّ الحل الوحيد لإنقاذ البلاد هو إخراجه من قصر قرطاج ومحاكمته، بحسب قوله.

واعتبر المتحدّث، أنّ "تونس أصبحت مستهدفة منذ الثورة، وغرفة العمليات التي تديرها الإمارات العربية المتحدة، والتي استطاعت أن تصفِّي الربيع العربي في كل مكان، تدعم اليوم قيس سعيد، استكمالاً لمهمة أبوظبي وجهودها للتخلص من الربيع من مهده".

وأضاف المرزوقي، "تونس مستهدَفة من طرف دولة الإمارات، التي تقف بالتأكيد وراء الدعم الكبير لما حدث بتونس، إضافة إلى الثورة المضادة التي تخاف الإسلام السياسي والديمقراطية،" معربا عن تخوُّفه من أن الإمارات تحضّر لمرحلة ما بعد قيس سعيد، بحسب تعبيره.

وعن تراجع السعودية والإمارات عن الدعم المادي لتونس، قال الرئيس الأسبق، "بعد شهرين حكموا عليه بأنه غير مؤهل ولا سويٍّ ولا يراهَن عليه، كانوا ينتظرون أن يكون مثل السيسي، يقمع ويواجه الإسلاميين، لكن ما حصل هو العكس".

وعن المظاهرات التي شهدتها بعض المناطق، قال المتحدّث، إنّ "الحراك الشعبي الذي يخرج في الشوارع التونسية، لا يمكن أن يهدأ إلا بوجود حل، والحل الوحيد هو رحيل هذا الرجل، الذي خنق تونس في عنق الزجاجة".

وتابع، "قيس سعيّد لا يقبل أي ضغوطات، وهنا أتحدث كطبيب، فلا الضغوطات الأمريكية ولا الأوروبية ستجعله يتراجع، وهذا ليس تمسُّكاً بالمبادئ، لكن الحل اليوم هو الخروج للشارع، وهو القوة الوحيدة القادرة على إخراجه من قصر قرطاج". 

{if $pageType eq 1}{literal}