Menu

سعيّد: من وضع قانون تشغيل الشباب المُعطل يعرف جيّدا أنه لن يُطبّق


سكوب أنفو- تونس

قال رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، إنّ قانون تشغيل الشباب المُعطل، بتاريخ 13 أوت 2020،  وُضع لاحتواء الغضب و ليس للتطبيق و لا التنفيذ و من وضعه يعرف ذلك جيّدا.

و خلال لقائه وزير التشغيل والتكوين المهني، نصر الدين النصيبي،  تابع سعيّد بالقول، إنّ " من وضعوا القانون استخدموه كأداة للحكم و كأداة لبيع الأوهام الكاذبة وجعلوا الشباب يصدقونهم و يعتقدون أن هذه النصوص ستُطبق في حين أنّ الذي وضعها و صادق عليها ثم أنشد النشيد الرسمي لم يطبقها.

و لفت رئيس الدولة إلى أنّ الانتدابات السابقة بُنيت على شهادات مزورة، و أن العديد منهم انتفعوا بها تبعا لولاءاتهم و تواطئ الجهات التي مكنتهم من هذه الشهائد.

و قال رئيس الجمهورية إنه سيعمل على تطهير البلاد بعد إحالة عدد من الملفات المتعلقة بالشهائد المزورة إلى القضاء، متابعا بأنه على القضاء ان يكون مع موعد مع التاريخ لتطهير البلاد.

و شدّد الرئيس  على أنه  لا يمكن تطهير البلاد إلا بعد تطهير كل مؤسسات الدولة من الذين أرادوا أن يُسقطوا الدولة ويعبثوا بمقدراتها، وفق تعبيره 

{if $pageType eq 1}{literal}