Menu

منظمة العمل الدوليّة: قطر لم تبلّغ عن جميع وفيّات العمّال في منشآت كأس العالم


سكوب أنفو-وكالات

كشفت منظمة العمل الدولية، أن قطر لم تبلغ عن جميع الوفيات العاملة في المنشآت المرتبطة بكأس العالم.

 ووفقا للتقرير الذي نشره موقع منظمة العمل الدولية، اليوم الجمعة، بيّن أنّ "قطر لا تحقق بشكل كاف ولا تبلغ عن وفيات العمّال بما في ذلك الوفيات غير المبررة بين العمال".

 وأوضح التقرير أنه اعتمد في إحصائه لعدد الوفيات على بيانات تم جمعها من مراكز الصدمات وسيارات الإسعاف التي تديرها الحكومة في عام 2020، والتي أظهرت وفاة 50 عاملا وإصابة أكثر من 500 بجروح خطيرة.

 وعن أسباب الوفيات، أشار التقرير إلى أن "السقوط من المرتفعات وحوادث المرور"، كانا على رأس الأسباب، يليها "الأجسام المتساقطة على مواقع العمل".

 ولفت إلى أن معظم العمال الذين توفوا كانوا من بنغلاديش والهند ونيبال، ومعظمهم كذلك كانوا يعملون في صناعة البناء.

 وعلق التقرير على أعداد الوفيات، قائلا "الأرقام قد تكون أعلى لأن السلطات لا تصنف جميع الوفيات المرتبطة بالعمل على هذا النحو، بما في ذلك الوفيات غير المبررة بين العمال الأصحاء والوفيات المرتبطة بالحرارة".

 ودعا التقرير إلى "جمع بيانات أكثر دقّة وجودة مع بذل مزيد من الجهود للتحقيق في الإصابات والوفيات التي قد تكون مرتبطة بالعمل"، معللا دعوته "من شأن ذلك أن يكفل حصول العمال وأفراد أسرهم على التعويض اللازم في حال وقوع إصابات مهنية".

 وشدد على ضرورة أن "تجري هذه التحقيقات على يد خبراء في المجال الطبي إلى جانب مفتشي العمل"، مطالبا وزارة الصحة القطرية بإنشاء "برنامج وطني متكامل يتيح جمع بيانات الإصابات المهنية بشكل سريع وموثوق".

 يشار إلى أن قطر واجهت خلال الفترة الأخيرة تدقيقا بشأن ظروف العمال في المرحلة التي سبقت استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، حيث اتهمها البعض بإخفاء معلومات حول عدد الوفيات الحقيقية في صفوف العمال الذين يعملون في ظروف غير صحية، على حد قولهم. 

{if $pageType eq 1}{literal}