Menu

العجبوني: الغنوشي أجرم في حقّ البلاد وأجهض أحلام شبابها وحوّل ديمقراطيتها إلى حكم عصابات


سكوب أنفو-تونس

قال القيادي بحزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني، إنّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يحاول استبلاه الرأي العام بمناوراته المكشوفة والمفضوحة، والتي لا يمكن أن تنطلي إلاّ على الأغبياء.

واعتبر العجبوني، في تدوينة له، مساء أمس، أنّ الغنوشي كان كل همّه الحفاظ على موقعه كرئيس "أبدي" لحركة النهضة وكرئيس للبرلمان، بحسب تعبيره.

وبيّن القيادي بالتيار، أنّ رئيس النهضة قام بفصل المسارات بين البرلمان والحكومة، وأسقط حكومة الفخفاخ لأنها غير مضمونة وتحالف مع نبيل القروي الذي كان يبحث عن حماية في علاقة بملفاته القضائية، وأصرّ على منح الثقة لحكومة هشام المشيشي خلافا لرغبة رئيس الجمهورية قيس سعيد، من أجل الحفاظ على موقعه، وفق قوله.

وأكدّ العجبوني، أنّ "راشد الغنوشي أجرم في حقّ البلاد وأجهض أحلام شبابها وحوّل تجربتها الديمقراطية الناشئة إلى حكم عصابات بتحالفه مع الفاسدين وانقلابه على استحقاقات الثورة، وبالتالي يستحقّ خروجه من الشبّاك الصّغير ومكانه الطبيعي مزبلة التاريخ". 

{if $pageType eq 1}{literal}