Menu

الهيئة الطرابلسية الليبية ترفض إجراء انتخابات بقوانين برلمان لا يمثل الشعب


 

سكوب أنفو-وكالات

عبّرت الهيئة الطرابلسية الليبية، عن رفضها إجراء انتخابات بناء على قوانين مجلس النواب، الذي قالت إنّه لا يمثل إرادة الشعب الليبي بل يمثل إرادة ما يسمى بالقيادة العامة في الرجمة.

ورفضت الهيئة، في بيان لها، اليوم الخميس، ترّشح من أسمتهم بمجرمي الحرب وكل من أوغل في دماء الشعب الليبي وأفسد في المال العام، من أمثال سيف الاسلام القذافي الذي صدر بحقه حكم من القضاء الليبي والمطلوب من محكمة الجنايات الدولية، وخليفة حفتر المتهم بجرائم حرب وقتل الليبيين وتدمير الممتلكات الخاصة والعامة ومدن درنة وبنغازي وطرابلس أكبر شاهد على ذلك.

وطالبت الهيئة الطرابلسية، بالتطبيق الفوري لقانون العدالة الانتقالية، وفتح الدائرة الدستورية المغلقة دون مبرر، وبتّ القضاء في القضايا المرفوعة والمتنوعة ضد المجرمين.

ودعت الهيئة، المفوضية العليا للانتخابات بالرجوع الى الحيادية التامة، وأن تكون على مستوى من الوطنية والنزاهة تتطلبها المرحلة بعد أن فقدت مصداقيتها عندما انحازت بشكل سافر لطرف دون الاخر، الأمر الذي يرفع عليها أي شرعية في وجودها.

وحثّ البيا، النواب في دوائرهم وفي بلدياتهم بتوضيح موقفهم من القوانين الدستورية التي أصدرها مجلس النواب، وتحديد مسؤوليتهم أمام ناخبيهم عن هذا التزوير.

وطالبت أيضا، حكومة الوحدة الوطنية والمسؤولة عن تأمين الانتخابات عن طريق وزارة الداخلية التوضيح للمواطنين مدى إمكانيتها لحماية المراكز الانتخابية في الدوائر، التي يسيطر عليها المتمردين بشرق وجنوب البلاد.

ودعت الهيئة، بعثة الدعم للأمم المتحدة في ليبيا والدول المتدخلة في الملف الليبي توضيح الدعم والمساعدة، وعدم الترديد المستمر بضرورة اجراء الانتخابات دون حل مشاكل وعراقيل، يبدو انهم ايضا غير قادرين على حلها.

{if $pageType eq 1}{literal}