Menu

بسبب المصبات العشوائية لمياه غسل الفسفاط: توقعات بتسجيل 1300 اصابة جديدة بمرض اللشمانيا بالمتلوي


 

سكوب أنفو- تونس

أظهرت آخر احصائيات الادارة الجهوية للصحة بقفصة ، أن مرض "اللشمانيا"، من المتوقع أن تصل هذا العام إلى 1300 أصابة ، بعد ان سجلت الجهة 2500 اصابة ، 900 منها في مدينة المتلوي..

وتعود هذه الارقام إلى العوامل البيئية التي تعاني منها الجهة،  وخاصة مدن الحوض المنجمي على رأسها مدينة المتلوي ، ما تسبب في ظهور عديد الامراض خاصة منها مايعرف بمرض اللشمانيا .

أهالي الجهة، يرون أن مستنقعات  مياه غسيل الفسفاط غزت المتلوي مثلا لتصبح بذلك ملاذا للحشرات والبعوض وأيضا وايضا اللشمانيا ، وهو مرض يصيب الكبار والصغار وبات يمثل خطرا كبيرا على اهالي المنطقة ، في المقابل لم تتحرك السلط الجهوية بتفعيل الحلول التي اقترحها المجتمع المدني والخبراء بالمدينة المذكورة ومنها وضع الماء بعد غسل الفسفاط في أحواض كبيرة وبعد التجفيف يتمّ اعادة رسكلة شوائب الفسفاط أو احداث قنوات تصريف المياه تصب بعيدا عن المدينة والاودية .

الدكتور عبد الحميد كيدار المختص في الامراض الجلدية ،  يرى في تصريح لصحيفة الشروق، الصادرة اليوم الخميس، ان سبب سرعة انتشار هذا المرض هي المياه الراكدة الملوثة ، مطالبا بمعالجة كل النقاط السوداء  المنتشرة سواء بالحوض المنجمي أو بقية معتمديات الولاية ، وأيضا بتفعيل دور البلديات والصحة والفلاحة  للقضاء نهائيا على المصبات العشوائية ومعالجة برك المياه وتنظيف الاودية عبر حملات دورية

{if $pageType eq 1}{literal}