Menu

عمّار: لديّ وثائق تثبت تواصل قيادات إخوان مصر وتونس لتمكين طلبة من جوازات سفر تونسية


سكوب أنفو-تونس

أكد محمد عمار، النائب بالبرلمان المعلقة أشغاله، أنه يمتلك وثائق لسوريين قال إنهم تحصلوا على جوازات سفر تونسية مقابل 50 ألف دولار عن الجواز الواحد، لافتا إلى أن من بينهم من أراد استخراج جوازات لأبنائه.

واوضح عمار في تصريح لإذاعة إي أف أم، أن السوريين المشار إليهم تحصلوا على الجوازات بعد استخراج وثائق من تونس على غرار مضمون ولادة وبطاقة تعريف وطنية على أساس ان الأب تونسي والأم سورية، مؤكدا أن ذلك ثابت عنده بالوثائق وانه كان قد تقدم بها إلى وزارة الخارجية، مذكرا بأنه كان قد أثار هذا الملف في سؤال لوزير الخارجية عثمان الجرندي بالبرلمان.

وأشار إلى أن لدى السوريين الجنسية السورية والتركية أيضا قبل أن يتحصلوا على الجنسية التونسية، مؤكدا أن أحدهم مازال يقيم بتونس مشيرا الى انهم يشتغلون في التجارة بين الصين وتركيا على وجه الخصوص.

واضاف عمار انه كان هناك تواصل سنتي 2012 و2013 بين قيادات من اخوان مصر وتونس لمنح طلبة ينتمون لتنظيم اخوان مصر جوازات سفر تونسية، مؤكدا امتلاكه وثائق وشهادات في ذلك مشيرا الى انه تم في نفس الفترة فتح بحث تحقيقي وسماع شهادات والى انه لم تتم متابعة الموضوع باعتبار ان القضاء كان مسيسا.

واعتبر انه من غير المعقول ان تحصل كل هذه التجاوزات في مسائل تهم الامن القومي دون تغطية من أطراف سياسية، مشددا على ضرورة أن تتحمل أطراف سياسية لم يسمها مسؤوليتها الأخلاقية والسياسية والقضائية في ذلك.

يذكر ان مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس كان قد اعلن يوم امس ان النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب اذنت بالاحتفاظ بقنصل سابق لتونس بسوريا ورئيس المكتب القنصلي سابقا وموظف بقسم الحالة المدنية بتونس والمكلف بقسم الحالة المدنية التابع للبعثة الديبلوماسية بسوريا.

وأوضح أن النيابة العمومية بالقطب كلفت الوحدة المختصة بالبحث في جرائم الارهاب بالتقصي في شبهة ارتكاب موظفين في تونس وخارجها جرائم تدليس مضامين ولادة واستخراج بطاقات تعريف وطنية وجوازات سفر تونسية وافتعال شهائد جنسية لفائدة بعض الأجانب من جنسيات مختلفة وذلك خلال الفترة الفاصلة بين سنة 2015 وسنة 2019. 

{if $pageType eq 1}{literal}