Menu

السودان: دعوة لتظاهرات جديدة ..وساطة أمريكية ..والبرهان لا يمانع عودة حمدوك عللى رأس حكومة كفاءات مدنية


سكوب أنفو- وكالات

أعلن تجمع المهنيين السودانيين عن تظاهرت مرتقبة  اليوم الأربعاء، احتجاجاً على سقوط ضحايا خلال تظاهرات السبت الفارط ،  والتي خرجت احتجاجاً على تحركات الجيش السوداني بقيادة عبد الفتاح البرهان، فيما تستمر الوساطة الأميركية للتوصل إلى حل للأزمة.

وأعلنت "لجنة أطباء السودان" مساء امس الثلاثاء، عن وفاة محتج أصيب ضمن تظاهرات السبت، ليرتفع بذلك  العدد الإجمالي للضحايا منذ تحرك الجيش في 25 أكتوبر إلى 24 ضحية.

وجاءت تلك التظاهرات على وقع الأزمة بالخرطوم ، والتي عبرت واشنطن مجدداً عن مخاوفها بشأن تداعياتها وكررت دعوتها بضرورة "العودة إلى مسار الانتقال الديمقراطي للسلطة"، وفق ما أفاد به الناطق الإقليمي باسم الخارجية الأميركية صامويل وربيرج ، في تصريح اعلامي .

وعبّر وربيرج، عن مخاوف واشنطن من تداعيات الأزمة في السودان، مشدداً على ضرورة للعودة لمسار الانتقال الديمقراطي، وتقريب وجهات النظر المختلفة للأطراف المتصارعة في السودان.

وأوضح المسؤول الأميركي، أن واشنطن لديها بعض الأولويات بهذا الشأن من ضمنها "رفع حالة الطوارئ، واحترام الاحتجاجات السلمية، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين".

وكانت  مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الإفريقية، مولي فيي، زارت الخرطوم ، أمس  الثلاثاء، ضمن مساعي الولايات المتحدة للتقريب بين وجهات النظر السودانية .

 في الإطار نفسه، قالت مصادر سيادية سودانية ، إن الفريق أول عبد الفتاح البرهان، أبلغ مولي فيي، عدم ممانعته لعودة عبد الله حمدوك لرئاسة حكومة كفاءات مدنية.

{if $pageType eq 1}{literal}