Menu

عبير موسي: "لازلنا ننتظر محاسبة الفاعلين في العشرية السوداء التي عاشتها تونس"


سكوب أنفو- تونس

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، أنّ حزبها لا يعتمد الزمن بناء على قبل 25 جويلية أو بعده، باعتبار أنّ موقف الحزب لم يتغير لا قبل و لا بعد هذا التاريخ، مُوضحة أنّ موقف الحزب لم يتغير.

و في حوار لها على قناة "فرانس 24 "، مساء اليوم الثلاثاء، أوضحت موسي، أنّها تنتظر انهاء منظومة الدمار و التخريب التي عاشتها تونس خلال العشرية الاخيرة السوداء، و محاسبة جميع الفاعلين فيها، و من حكمها ففلّس الدولة وجوّع المواطن و من غلغل الارهاب و نشر العنف، و من نشر الاخطبوط الاخواني و الفساد السياسي  وتزوير الانتخابات".

و قالت  رئيسة الحزب الدستوري الحر، "أنّ المواطنين الذين احتفلوا باجراءات 25 جويلية، توقعوا أن  يكون تصحيح مسار،  و فهموا منها أن المنظومة انتهت وسننطلق في مرحلة جديدة تكون فيها التدابير الاستثنائية لمدة موجزة، إلاّ أنّ ما يحصل اليوم مُخالف لذلك تماما"، وفق تصريحها.

واعتبرت موسي، أنّ ما تعيشه البلاد اليوم، مواصلة  لما قبل تاريخ 25 جويلية بطريقة أخرى و مواصلة التناحر بين رئيس السلطة القائمة و رئيس مجلس نواب الشعب الذي لم يفقد الى اليوم صفته في البرلمان نظرا لعدم حل البرلمان إلى حد هذا التاريخ.

و أكّدت المتحدثة ، "أنّه لا وجود لأي بوادر اصلاح لا سياسي ولا اقتصادي و لا اجتماعي و لو على مستوى التدابير الاستثنائية الدقيقة و الجوهرية لا يمكن ان تتم  خلال الفترة الاستثنائية بل هذه الفترة يجب أن تكون مقدمة تسهل و تنقي المناخ الانتخابي من طل الشوائب". 

{if $pageType eq 1}{literal}