Menu

الشعيبي: حديث سعيّد عن الفساد والبناء القاعدي واجهة لتزيين مشروع تفرده بالحكم


سكوب أنفو-تونس

أكدّ المستشار السياسي لرئيس البرلمان المجمّدة أشغاله رياض الشعيبي، أنّ حركة النهضة في سعي متواصل للتواصل مع رئيس الجمهورية، بشكل رسمي وغير رسمي، دون تحقيق نتيجة تذكر في المقابل.

وقال الشعيبي، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الاثنين، أنّه حتّى زمن الحروب تفتح قنوات تواصل غير رسمية بين الأعداء، في حين يُوصد رئيس الجمهورية كلّ أبواب التفاهم مع حركة النهضة وحتى مع كلّ من يمثل التونسيين من أحزاب ومنظمات وجمعيات، وفق قوله.

واستبشر المتحدّث، خيرا في المكالمة الهاتفية بين رئيس الدولة والأمين العام لاتحاد الشغل، آملا أن تكون قاطرة للخروج ممّا وصفه بالنفق المظلم، وسدّ الفجوة القائمة، مشدّدا على أنّ مصلحة البلاد تقتضي من الجميع الجلوس إلى طاولة الحوار، ومعلنا أنّهم بصدد التواصل مع شخصيات عامة للتنسيق بينهم وبين سعيّد، بحسب تصريحه.

وعلى صعيد أخر، اعتبر الشعيبي، أنّ خطابات رئيس الجمهورية لا تعبّر عن شخص مسؤول، بل عن شخصية لديها عقلية استبدادية، قائلا، "وما الحديث عن محاربة الفساد ومشروع البناء القاعدي، إلاّ واجهة لتزيين مشروع تفرده بالحكم"، مبرزا أنّ رئيس الجمهورية تجاوز الملك الفرنسي لويس الرابع عشر في جبروته وتعنّته، على حدّ تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}