Menu

بلديّة المحرس: المواطنون مطالبون بالانخراط في منظومة فرز الفضلات وفي الثقافة البيئية كحلّ جذري


سكوب أنفو-تونس

دعا حمادي شنيور رئيس بلدية المحرس التابعة لولاية صفاقس، المواطنين إلى الانخراط في منظومة فرز الفضلات وفي الثقافة البيئية لإيجاد حلول جذرية لأزمة النفايات وللمحافظة على بيئة سليمة.

وكشف شنيور، خلال مداخلة له على إذاعة ماد، اليوم الاثنين 15 نوفمبر 2021، أنّ أهالي المحرس نظّموا اليوم مسيرة، للتعبير عن رفض اقتراح إنشاء مصبّ للنفايات بضيعة زروق وهذه المسيرة هي تأكيد لمسيرة الاسبوع الفارط ورفض لإنشاء هذا المصب، الحل الجذري في يد السلط المركزية ونحن كبلدية أردنا التوجه نحو مشروع فرز النفايات في 3 حاويات منها حاوية مخصصة للمواد البلاستيكية للتقليص من كميات الفضلات المرفوعة من طرف البلديات".

كما بيّن "لدينا في السنة 5000 طن من النفايات اي بمعدل 8 او 9 اطنان يوميا وفي فصل الصيف ترتفع الكمية الى 17 طنا يوميا، الهدف هو التقليص من كمية الفضلات المرفوعة واعتماد تقنية الفرز الانتقائي وقد انطلقنا الاسبوع الفارط في عملية تحسيسية وبدأنا بالمحلات المفتوحة للعموم لتوفير حاويات والانطلاق في الفرز الانتقائي".

وتابع "على المواطن الذي يشارك في الاحتجاجات للمطالبة بحل للنفايات الانخراط ايضا في منظومة الفرز والثقافة البيئية تنطلق من المنزل، الازمة البيئية تمس البلاد كاملة وعلينا المشاركة في هذا الحل واطلب من المواطنين على الاقل الانخراط في هذه المنظومة كحل وقتي الى ان نتوصل لحل جذري”.

وواصل “الحل الوقتي ينطلق من المواطن والمحلات العمومية والبلديات والدولة ملزمة بالتصرف في النفايات بعد ان تقوم البلديات برفعها، على المواطن والسلط المحلية والسلط المركزية الانخراط في منظومة واحدة لإيجاد حلول جذرية والبداية تبدأ من المواطن".

يًشار الى أنّ مدينة المحرس، شهدت اليوم مسيرة دعت اليها قبل 3 أيام تنسيقية "المحرس موش مصبّ" رفضا لاقتراح إنشاء مصبّ للنفايات بضيعة زروق.

وشهدت المعتمدية مساء السبت الفارط لقاء موسّعا بين تنسيقية "المحرس موش مصب" وعدد من أعضاء حراك "عڤارب موش مصب".

 وحملت التنسيقية في بيان صادر عنها، ممثلي وزارة البيئة والوكالة الوطنية للتصرف في النفايات المسؤولية "عما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع في صورة المرور إلى التنفيذ رغم رفض كل الأطراف المتدخلة من مجلس بلدي ومجتمع مدني لهذا المشروع"، داعية وزيرة البيئة إلى التّخلّي عن فكرة تنفيذ مشروعها للنفايات بضيعة زروق لعدّة أسباب طبيعية وعمرانية وجغرافية. 

{if $pageType eq 1}{literal}