Menu

بوعسكر: تقدير و اعتراف دولي بنزاهة هيئة الانتخابات ردّ على كلّ الاتّهامات


سكوب أنفو-تونس

كشف نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فاروق بوعسكر، أنّ نسب الاقبال على صناديق الاقتراع منذ 2011 إلى 2019 عرفت تراجعا، وأكبر نسبة سجّلتها تونس بعد الثورة في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي يوم 23 أكتوبر 2011 بنسبة تصويت بلغت 84 بالمائة من الناخبين المسجلين، لتعرف هذه النسبة تراجعا سنة 2014 و2018و 2019.
وأفاد فاروق بوعسكر ، في تصريح لإذاعة اكسبراس، اليوم الاثنين 15 نوفمبر 2021، عند إجابته عن سؤال مدى جاهزية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى إجراء انتخابات، بأنّ الهيئة الآن بصدد الإعداد لانتخابات بلدية جزئية في 10 بلديات، والهيئة في ظرف 10 سنوات راكمت تجربة في كل أنواع الانتخابات التشريعية منها والرئاسية والبلدية وكذلك انتخابات المجلس الأعلى للقضاء.
وفيما يتعلق بالاتهامات الموجّهة إلى الهيئة والخاصة ببعض نتائج الانتخابات، اعتبر أنّ هذه الاتهامات تتكرّر مع كل موعد انتخابي هام في البلاد بشتى أنواعها، معتبرا أنّ هذه الاتهامات خالية من الاثباتات، ويوجد شهادات تقدير واعتراف من منظمات وطنية ودولية.

 

{if $pageType eq 1}{literal}