Menu

النّهضة: السلطة لم تحترم القانون و اعتدت على حق المحتجين في التظاهر


سكوب أنفو- تونس

عبّرت حركة النهضة، عن دعمها للمبادرة الديمقراطية ونواب البرلمان ومحامون ضد الإنقلاب في تحركم الاحتجاجي اليوم الاحد بساحة باردو.

وفي بلاغ لها اليوم الأحد 24 نوفمبر 2021، أكّدت تضامنها الكامل مع كل الذين تعرضوا على أيدي الأجهزة الأمنية للإيذاء والعدوان على حقوقهم الطبيعية والقانونية في التنقل في أرجاء وطنهم والتعبير عن مواقفهم بما في ذلك معارضة الإنقلاب "القيسي" على الدستور والثورة وإرادة الشعب التونسي، وفق نص البلاغ.

كما ذكرت الحركة بأنّ  بإلغاء الدستور والبرلمان والهيئات التعديلية ومحاولات السيطرة على القضاء وتطويعه وسن القانون عدد 117 المناقض لقيم الجمهورية قد تم إلغاء ضمانات الحقوق والحريات وفسح المجال لممارسات الإستبداد والديكتاتورية.

و أشارت الحركة في بلاغها إلى أنّ مُنظمي الاحتجاج اتبعوا كل الإجراءات التي يقتضيها القانون وحصلوا على الموافقة كاملة. ولكن السلطة بدلا من احترام القانون وما تعهدت به سارعت إلى محاولة منع هذه التظاهرة بمنع المتظاهرين من الوصول و إفتكاك أوراق السيارات للبعض و إرغامهم على العودة من حيث أتَوا .

و تابعت الحركة في بلاغها أنّ القوات الأمنية منعت المتظاهرين من الوصول إلى ساحة باردو عبر الحواج، كما تم منع القائمين على التظاهرة من نصب منصة لإلقاء الكلمات و حجز الشاحنة المعدة لإلقاء الكلمات وحجز كافة المعدات الصوتية.

يذكر أنّ وزارة الداخلية قد قدرت المشاركين في مظاهرة باردو بحوالي 3500، فيما أعلنت القبض على عدد من المنحرفين بحوزرتهم أسلحة بيضاء و مخدرات 

{if $pageType eq 1}{literal}