Menu

الجبهة الشعبية: "خيانة" أعضاء النداء أهدت بلدية تونس للنهضة


 سكوب انفو- زهور المشرقي

كذّبت الجبهة الشعبية ما صّرح به الناطق الرسمي باسم حركة نداء تونس المنجي الحرباوي حول  التنسيق   مع الجبهة  في انتخابات  شيخ مدينة تونس   للتصويت  لكمال ايدير  ضد مرشحة  النهضة  سعاد عبد الرحيم  نافية أي اتفاق  بينهما .

 وقال القيادي والمكلف بالإعلام   بالجبهة الشعبية   محسن النابتي في تصريح  لسكوب انفو  منذ قليل ان  فوز   ايدير  كان محسوما منذ   انطلاق الجلسة الا ان هناك خيانة  من داخل  أعضاء    نداء تونس   الذين صوتوا  لعبد الرحيم في اللحظات الأخيرة  ،مضيفا ان الخيانة تؤكد عدم اقتناعهم بمرشحهم اونتيجة لتصفية  حسابات داخلية للحزب  في اطار الصراع الدائر اليوم  بين  يوسف الشاهد وحافظ قائد السبسي او ان هناك فرضية  شراء النهضة للذمم.

 وتابع النابتي ان الأصوات التي كانت من المفترض ان يتحصل عليها كمال ايدير والمتأتية من الائتلاف الثلاثي المتمثل في النداء والقائمة المستقلة والائتلاف المدني والتي كانت وحدها كفيلة   حتى يكون شيخ المدينة ندائيا، أُهديت الى سعاد عبد الرحيم مطالبا النداء بالتثبت قبل اتهام الجبهة الشعبية مصرحا   ان الجبهة  لا تستطيع   تصعيد   ايدير  ولا اسقاطه.

 و وجه القيادي الجبهاوي رسالة للنداء مفادها انهم لايزالون حلفاء للنهضة وشركاء في حكومة الشاهد  وفي  وثيقة قرطاج ومن المفروض  قبل  القاء التهم جزافا على المعارضين الوطنيين  مراجعة  تحالفهم  مصرحا' انتم عاملين تحالف ولا فضيحة غير مسبوقة في تاريخ التحالفات السياسية مع النهضة " .

 وبخصوص قرار فك  التوافق  بين النهضة والنداء  الذي اعلنه  الحرباوي  صباح اليوم  قال النابتي ان   التوافق   بمعناه  انهاء عمل الحكومة الحالية ووثيقة قرطاج   و العمل  على إعادة  تشكيل  حكومة أخرى  بتوجه اخر  وحتى رئاسة البرلمان   .

  وقال القيادي الجبهاوي ان الصراع اصبح  ضاريا داخل الائتلاف الحاكم،  مضيفا ان الائتلاف  ستؤدي  صراعاته الى تفكيك الدولة   والاطاحة بها   و مصرحا ان التجارب المقارنة في دول اخرى سقطت جراء ماعاشته من صراعات  وسلوك سياسي مماثل.

  

{if $pageType eq 1}{literal}