Menu

مستشارة لدى وزير الصّحة: كل الملقحين بجرعتين هم معنيون بتلقي الجرعة الثالثة


سكوب أنفو-تونس

كشفت المستشارة لدى وزير الصحة، إيناس القماطي، بأن الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثانية من اللقاح ضد فيروس كورونا سيتلقون الدعوة آليا لتلقي الجرعة الثالثة الخاصة بتعزيز المناعة، بعد انقضاء 5 أشهر من تاريخ استكمال التلقيح.

وأكدت القماطي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الجمعة، أن كل الملقحين بجرعتين هم معنيون بتلقي الجرعة الثالثة، مشيرة، إلى أن الوزارة شرعت من خلال منظومة ايفاكس للتسجيل عن بعد لتلقي التلقيح، في توجيه الدعوة لمن هم في سن 60 عاما فما فوق من أجل اتمام الجرعة الثالثة، ليتم لاحقا دعوة الملقحون الأقل سنا.

ووجهت الوزارة كذلك الدعوة لكل أعوان الصحة العمومية من أجل تلقي الجرعة الثالثة، حسب ما ذكرته المتحدثة، معتبرة، أن الوضع الوبائي حافظ على استقراره في تونس بالمقارنة مع أوروبا التي تواجه الموجة الخامسة من كوفيد-19 نتيجة تفشي متحور دلتا الهندي.

وفسرت تمكن تونس من تخفيف المخاطر المرتبطة بانتقال هذه الموجة إلى ارتفاع مستوى التغطية بالتلقيح بإطلاقها مؤخرا حملة تلقيح الجرعة الثالثة قبل عدة بلدان أوروبية، داعية، عموم المواطنين إلى استكمال التلقيح من أجل تجنب شبح عودة الفيروس.

كما  كشفت مستشارة وزير الصحة أن الوزارة ستقوم بنصب خيمة صحية قبالة معرض الكتاب بقصر المعارض بالكرم لتلقيح رواد المعرض الذي يتواصل إلى غاية يوم 21 نوفمبر الجاري.

وأفادت بأنه يمكن للمواطنين المقبلين على التلقيح بهذه الخيمة اختيار أي نوع من التلاقيح يريدونه، مؤكدة، أن ذات الخيمة ستؤمن التطعيم بالجرعة الثالثة للمدعوين فقط إلى تلقيها مع إتاحة تلقيح الجرعتين الأولى والثانية حتى لغير المدعوين عبر منظومة ايفاكس ذلك أن عملية تسجيلهم ستتم هناك كما ستنجز لعموم الزوار عمليات للتقصي السريع لفيروس كورونا.

و ذكرت مستشارة وزير الصحة، أنه يمكن للمطالبين بالاستظهار بجواز التلقيح من المواطنين تحميله عبر منظومة ايفاكس، موضحة أن الهدف من تركيز منظومة ايفاكس التي أحدثتها وزارة الصحة قبيل اطلاق حملة التطعيم، الشروع في مسار رقمنة التعاملات والخدمات المرتبطة بقطاع الصحة. 

{if $pageType eq 1}{literal}