Menu

وزيرة المرأة تخلي دار للمسنين بجندوبة لما فيها من خطر على صحة المقيمين وسلامتهم


سكوب أنفو-تونس

قررت الدكتورة آمال بالحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، إخلاء مؤسسة رعاية كبار السن بمدينة جندوبة وتوزيع 46 مقيما منهم 20 من النساء على المؤسسات الأخرى الموزعة بالجمهورية.

واعتبرت الوزيرة، خلال زيارة عمل أدتها اليوم الجمعة، إلى ولاية جندوبة أن المؤسسة تمثل في وضعها الحالي خطرا على صحة المقيمين وسلامتهم من حيث الرطوبة وتصدع جدران البناية وقررت توزيعهم بصفة عاجلة على مؤسسات رعاية آمنة.

وأكدت أهمية إيلاء عناية فائقة بكبار السن لاسيما من فقدوا السند العائلي وإسداء خدمات ذات جودة لفائدتهم على مستوى الإقامة والإعاشة تقديرا لما قدموه في مقتبل أعمارهم من خدمات.

وتمثل صيانة وإعادة تهيئة المؤسسة أكبر مشغل إذ يعود إحداثها إلى سنة 1979 وقد تم إخلاء وحدة عيش بها بسبب تداعيها للسقوط. وتقدر تكلفة أعمال الصيانة والتعهد لكافة المؤسسة بحوالي 700 ألف دينار. 

{if $pageType eq 1}{literal}