Menu

الدستوري الحر يؤكد أن الاتحاد البرلماني الدولي سينظر في ملف تعرض موسي للعنف


 

سكوب أنفو- تونس

أكد الحزب الدستوري الحر أن الإتحاد البرلماني الدولي راسل رئيسة الحزب عبير موسي وأعلمها أن الملف المتعلق بتعنيفها المتكرر داخل البرلمان والمعروض منذ شهر فيفري 2021 على لجنة حقوق الإنسان للبرلمانيين سيتم النظر فيه خلال الدورة الحالية للاتحاد ملف التي ستنعقد من 26 نوفمبر إلى 30 نوفمبر 2021.

وأضاف الحزب في بلاغ  له، مساء أمس  الخميس، أن موسي ستواصل الدفاع عن حقوقها طبق القوانين الوطنية الجاري بها العمل والاتفاقيات الدولية التي أبرمتها الدولة التونسية.

واتهم رئيس مجلس نواب الشعب المجمدة أنشطته بالمغالطة في مراسلاته السابقة إلى اللجنة لتبرير وتبييض الممارسات التي قامت بها أذرعه العنيفة قصد تبرئتهم وتحويل الجلاد إلى ضحية، حسب نص البيان.

{if $pageType eq 1}{literal}