Menu

مرصد تونسيون من أجل قضاء عادل يدعو إلى حل المجلس الأعلى للقضاء‎‎


سكوب أنفو-تونس

اعتبر نائب رئيس مرصد ''تونسيون من أجل قضاء عادل"، حسين المحمدي، بأن أي خطوة نحو استقلال القضاء تقتضي تطهيره، مبينا أن التطهير لن يكون متاحا إلا بعد حل المجلس الأعلى للقضاء.

وأوضح المحمدي، في تصريح إعلامي، على هامش ندوة صحفيّة، اليوم الخميس، أن القضاء رافض للاستقلالية والتطهير مشيرا إلى أن كل الهياكل المشرفة على القضاء من جمعية ونقابة ومكونات المجتمع المدني المعنية بمسار إصلاح القضاء تنبه إلى وجود خروقات وإخلالات مع كل حركة قضائية تحول دون استقلالية القضاء.

كما أشار إلى إمكانية حل المجلس الأعلى للقضاء بناء على تقارير التفقدية العامة.

وأضاف حسين المحمدي بأن غياب استقلالية القضاء حالت دون الكشف عن الفاعلين في الجرائم الإرهابية والاغتيالات وتفكيك منظومات رؤساء الحكومات المتعاقبين. 

{if $pageType eq 1}{literal}