Menu

عبّو: ساندت تسليم البغدادي المحمودي لجرائمه والمرزوقي رفض وهدّد بالاستقالة لعدم إبلاغه


 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ الناشط السياسي والوزير الأسبق محمد عبّو، أنّه ساند تسليم رئيس الوزراء الليبي في عهد الرئيس الرّاحل معمّر القذافي البغدادي المحمودي، بسبب ارتكابه لجرائم ضد الانسانية، خاصّة ضلوعه في عمليات اغتصاب.

وأوضح عبّو، خلال حضوره بإذاعة جوهرة أف أم، اليوم الخميس، أنّ الرئيس المؤقت حينها المنصف المرزوقي، عبر عن رفضه لهذه الخطوة، بدعوى أنّ الوضع في ليبيا آنذاك لا يسمح بتسليم المحمودي، وفق قوله.

وأكدّ المتحدّث، أنّ المرزوقي تلقى إعلاما بتسليم البغدادي المحمودي، عندما كان في زيارة للجنوب التونسي، ودون إبلاغه مسبقا من قبل وزير الدفاع أو رئيس الأركان، ما أدّى لانزعاجه وتهديده بالاستقالة حينها، بحسب تصريحه.

وقال عبّو، "لقد كلفني حينها رئيس الجمهورية بإبلاغ حركة النهضة بأنه سيستقيل من منصبه في حال عدم إعفاء وزير الدفاع الوطني من منصبه بعد أن تجاهله ولم يبلغه بالأمر، إلا أن النهضة أكدت عدم إمكانية إقالة وزير الدفاع".

  

{if $pageType eq 1}{literal}