Menu

جراد: لا ضرورة لإقصاء الأحزاب من الحوار ما عدا التي أوصلت البلاد إلى أزمتها الحالية


سكوب أنفو-تونس

أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي عبد الكريم جراد، بأنّ الاتّحاد سيقترح في لقائه المرتقب مع رئيسة الحكومة، ضرورة وضع خارطة طريق، لمناقشتها ضمن حوار وطني يضم مختلف الأطراف الوطنية.

واعتبر جراد، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الخميس، أنّ توضيح الرؤية وخارطة الطريق المستقبلية هو مطلب جميع التونسيين، لافتا إلى بداية تجاوب رئيس الجمهورية مع ذلك، إثر إعلانه عن تسقيف واختصار الإجراءات الاستثنائية، وفق تقديره.

وعبّر المتحدّث، عن أمله في تشريك جميع الأطراف في الحوار الذي أعلن عن تنظيمه رئيس الجمهورية مع الشباب، مبرزا أنّ الاتحاد لا يرى أي ضرورة لإقصاء كل الأحزاب السياسية، ما عدا التي أوصلت البلاد إلى أزمتها الحالية، بحسب تصريحه.

وفي سياق متّصل، قال جراد، إنّ صندوق النقد الدولي لا يمكن أن يتدخّل في الأطراف التي ستشارك في الحوار من عدمه، مؤكدا أنّه ليس من حقه أيضا مطالبة الحكومة باتفاق ممضى من اتحاد الشغل ومنظمة الأعراف، معتبرا هذا الطلب تدخلا في الشأن التونسي، على حدّ تعبيره.

ولفت إلى أنّ رفض الاتحاد لتدخلات صندوق النقد واشتراطه على حكومة المشيشي التوصل لاتفاق موقع من مختلف الأطراف والمنظمات الوطنية، هو سبب تغييبه عن الوفد المفاوض مع الصندوق والذي تنقل في الأشهر الماضية إلى واشنطن، وفق توضيحه. 

{if $pageType eq 1}{literal}