Menu

بن عمر: نحمّل وزارة الداخليّة مسؤولية الأوضاع بمدينة عقارب


سكوب أنفو-تونس

أكد الناطق الرسمي باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية رمضان بن عمر، دعم المنتدى لمطلب أهالي ولاية صفاقس في بيئة سليمة ودعم جميع التحركات الاحتجاجية التي تشهدها مدينة عقارب رفضا لقرار إعادة فتح مصب القنة.

  و كشف رمضان بن عمر، اليوم الخميس 11 نوفمبر 2021، خلال ندوة صحفية، بمقرّ النقابة إن رئاسة الجمهورية سبق أن تحدثت في أكثر من 5 بلاغات رسمية عن إيجاد حل بديل للأزمة الصحية في عقارب، لكن ورغم ذلك تفاجؤوا بتواصل نفس الحلول التي سبق أن حسم فيها المسار القضائي بالإضافة لعودة التعامل الأمني مع الاحتجاجات.

وندّد رمضان بن عمر بالتدخل الأمني الذي شهدته عقارب والذي كلّف تونس شهيدا وعشرات الجرحى والإيقاعات متسائلا، "نحن ربما مقدمون على ارتفاع لوتيرة الاحتجاجات ماذا ينتظرنا في علاقة بالتعامل الأمني؟".

كما شدّد رمضان بن عمر، على وجوب محاسبة كل من تسبب في أحداث عقارب واعتماد الحل الأمني فقط قائلا، إن وزير الداخلية يتحمل المسؤولية رأسا في ذلك.

ودعا إلى عدم تكرار نفس الأساليب الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات الاجتماعية، مؤكدا أن المنتدى والمنظمات ستقف بكل الوسائل السلمية مع الأهالي في عقارب بالإضافة للملاحقات القضائية. 

{if $pageType eq 1}{literal}