Menu

هيئة مناهضة التعذيب تتعهد بالتقصي حول ملابسات وفاة عبد الرزاق الاشهب باحتجاجات عقارب


 

سكوب أنفو- تونس

أعلنت الهيئة الوطنية لمناهضة التعذيب تعهدها تلقائيًا بالتقصّي حول ملابسات وفاة المواطن عبد الرزاق الاشهب  في عقارب من ولاية صفاقس،  خلال احتجاجات شعبية اندلعت منذ مساء الاثنين بعد قرار إعادة فتح مصب نفايات كان قد أغلق بحكم قضائي سنة 2019.

ودعت الهيئة في بلاغ لها، اليوم الأربعاء ، الجهات القضائيّة المتعهّدة بالملفّ إلى سرعة البحث والإحالة وتحديد المسؤوليّات منعا للإفلات من العقاب.

كما وطالبت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب ، السلطة التنفيذيّة بعدم اعتماد نفس المقاربات القديمة في مواجهة الاحتجاجات الشعبيّة، بالتدخل الأمني القوي دون تأطير كاف واستعمال تجهيزات غير نظاميّة أو غير متلائمة مع المحيط والسّياق، تليه إيقافات جماعيّة وانتهاكات بالجملة للضّمانات الأساسيّة التي يكفلها القانون للموقوفين ثم محاكمات سريعة وإيداعات مكثفة بالسّجون.

ونبهت من خطورة استعمال نفس الحلول الأمنية التقليديّة في مواجهة الاحتجاجات الشعبيّة، التي أثبتت في السّابق فشلها بل وأثرها الخطير على صحّة المواطنين وحقوقهم المشروعة.

وكان  مواطنون من عقارب  قد اتهموا الوحدات الأمنية بالافراط في استعمال الغاز المسيل للدموع ما تسبب في تسجيل حالة وفاة واختناقات، في صفوف الاهالي  وهو ما نفته وزارة الداخلية التي اكدت ان المواطن توفي اثر إصابته بتوعك صحي طارىء بمنزله ، وأيضا تقرير الطب الشرعي الصادر مساء امس  والذي ذكر ان سبب الوفاة هو وجود انسداد تام بالشريان التاجي الأيسر للقلب وعلامات احتقان بالقلب بمستوى العضلة اليسرى منه.

{if $pageType eq 1}{literal}