Menu

العجبوني: هل قدر تونس أن تحكم من الفاسدين وعديمي الرؤية والكفاءة


 

سكوب أنفو-تونس

تساءل القيادي بحزب التيار الديمقراطي، هشام العجبوني، "هل قدر تونس أن تحكم من الفاسدين أو عديمي الرؤية والكفاءة؟".

واعتبر العجبوني، في تدوينة له، اليوم الأربعاء، أنّ البلاد خسرت عشر سنوات تميّزت بالفشل والفساد والعبث، وتعيش الآن فترة من الاستفراد بالحكم والشعوبية والضبابية، على حدّ تعبيره.

وأكّدّ القيادي بالتيار، أنّ النزاهة ونظافة اليد يجب أن تتوفرا في كل فاعل سياسي، مستدركا، "لكن هل هذا يكف، قطعا لا، معتبرا أنّ الصفات التي ذكرها ضرورية لكنّها لا تكف، وفق قوله.

وشدّد العجبوني، على أنّ الفاعل السياسي يجب أن يكون له مشروع ورؤية وكفاءة ودراية بمشاكل البلاد وتصورات لحلّها، وأيضا التمتّع بالقدرة على إدارة الخلافات واتخاذ القرارات، بحسب تقديره.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}