Menu

حزب العمّال يحمّل سعيّد ووزارة الداخلية مسؤولية انتهاك حقوق مواطني عقارب


سكوب أنفو-تونس

حمّل حزب العمّال، وزارة الداخلية كامل المسؤولية في الانتهاكات التي وصفها بالجسيمة لحقوق مواطني عقارب، واغتيال ابنهم ومحاولة التفصي من ذلك.

كما حمّل الحزب في بيان له، اليوم الأربعاء، المسؤولية كاملة للسلطة المركزية وعلى رأسها رئيس الجمهورية الذي أعطى الأوامر لتنفيذ قرار 'جائر وظالم' على حساب مواطنين مسالمين، لا ذنب لهم فيما تعرفه مدينة صفاقس من تكدس للنفايات والفضلات بفعل الفساد المستشري في المرفق العمومي، الذي تحكمه المافيات المتنفذة التي لم يجرأ الرّيس على التصادم معها رغم خطاباته الحادّة.

-وأدان حزب العمّال، "التوجه القمعي في التعاطي مع السكان بما يعكس حقيقة النظام القائم باعتباره مواصلة واضحة وكاملة لمنظومة لا شعبية ظلت تتحكم في البلاد والشعب، داعيا كل القوى التقدمية إلى إسناد النضالات المشروعة لمواطني عقارب ولحق جهة صفاقس في تصريف الفضلات والنفايات بشكل قانوني وسليم، والتصدي للخيار القمعي في التعاطي مع جماهير الشعب.

-واعتبر الحزب، أنّ لا حل لمشاكل الشعب التونسي إلا بخيارات جديدة وطنية شعبية ديمقراطية، خيارات تحقق مطالب الشعب في العدالة الاجتماعية والحرية وتكرس السيادة الوطنية بخيارات مستقلة تنبذ التبعية والخضوع للإملاءات الخارجية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}