Menu

أحد مُستشاري الرئيس الفرنسي: ماكرون يحترم الأمة الجزائرية وتاريخها


سكوب أنفو- وكالات

أكدت الرئاسة الفرنسية، مساء الثلاثاء، إن الرئيس إيمانويل ماكرون يكن احتراما كبيرا للأمة الجزائرية ولتاريخها كما ولسيادة الجزائر، وأنه يعبر عن أسفه للجدل الذي خلفته التصريحات التي نقلت عنه.

ووفقا لما تداوله وسائل إعلام فرنسية و عربية، فقد جاءت هذه التصريحات على لسان مستشار للرئيس الفرنسي خلال لقاء مع الصحافة بشأن مؤتمر ليبيا المقرر عقده يوم الجمعة القادم.

ووفقا لذات المصدر، فإن ماكرون متمسك بتطوير العلاقات بين الجزائر وفرنسا من أجل مصلحة الشعبين وكذا لمواجهة التحديات الإقليمية وخاصة الأزمة الليبية.

كما وصف المتحدث الجزائر بأنها لاعب رئيسي في المنطقة، وأن ماكرون يأمل في مشاركة الرئيس عبد المجيد تبون في مؤتمر باريس حول ليبيا.

و شهدت العلاقات الجزائرية الفرنسية توترا شديدا في الفترة الأخيرة، عقب تصريحات ماكرون التي شكك خلالها في وجود أمة جزائرية قبل الحكم الاستعماري الفرنسي. 

{if $pageType eq 1}{literal}