Menu

صدور التقرير الأولي لعملية تشريح جثة الشاب الذي تُوفي في عقارب


سكوب أنفو- تونس

أكّد الناطق الرسمي بإسم محاكم صفاقس، مراد التركي أن التقرير الأولي لنتائج أعمال تشريح جثة المرحوم عبد الرزاق الأشهب الذي توفي بالتزامن مع الإحتجاجات التي عرفتها معتمدية عقارب على اثر فتح مصب القنة ، كشف عن عدم وجود أثار عنف بكامل بدن المُتوفى.

 كما كشف التقرير الأولي عن  وجود إنسداد تام بالشريان التاجي الأيسر للقلب وعلامات إحتقان بالقلب بمستوى العضلة اليسرى منه.

و لفت التقرير أيضا إلى أنه تم أخذ عينات من الأنسجة للتحاليل المجهرية و عينات من الدم قصد التحاليل البيولوجية وغيرها للتحاليل السمية، مشيرا إلى أنّه لا يمكن تحديد أسباب الوفاة بدقة إلا بعد إستيفاء نتائج التحاليل .

و خلص التقرير في نهايته إلى أن الوفاة من الأرجح أن تكون طبيعية ناتجة عن انسداد تام في الشريان التاجي الأيسر مما تسبب في قصور حاد بوظائف القلب مؤكدا على ان الوفاة حصلت يوم 8 نوفمبر 2021 و بخصوص الأبحاث فانها لازالت جارية في الغرض.

و قد أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2 بفتح بحث تحقيقي على معنى الفصل 131 من مجلة الإجراءات الجزائية حول ظروف وملابسات وفاة الشاب عبد الرزاق الأشهب الذي فارق الحياة مساء أمس الاثنين في عقارب بعد ما شهدته هذه المعتمدية من احتجاجات على قرار وزارة البيئة إعادة فتح مصب "القنة" تدخل الامن على إثرها باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجّين 

{if $pageType eq 1}{literal}