Menu

قيادي بالنهضة: الحركة كان يجب أن تذهب إلى المعارضة منذ سقوط حكومة الجمني


سكوب أنفو-تونس

كشف القيادي في حركة النهضة، سامي الطريقي، أن إجراءات 25 جويلية نتيجة أزمة حقيقية، مشيرا إلى أن الحركة اتخذت مسافات من رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي في بعض الأحيان.

وشدّد الطريقي، لدى حضوره اليوم الثلاثاء 9 نوفمبر 2021، بإذاعة ماد، على أن رئيس الجمهورية يجب أن يعترف بأنه طرف من الأزمة لأنه عطل التحوير الوزاري وعطل المحكمة الدستورية والحل الذي قدمه ليس ناجعا.

كما أضاف أن النظام السياسي في تونس فيه نظامين، متابعا "نحن نعيش نظام رئاسي حتى قبل 25 جويلية، وهو ما عقد الأمور".

و أفاد بأنّ "النظام السياسي رحل ورحلت حركة النهضة، وبعد"، مشدّدا على أن الحركة كان يجب أن تذهب إلى المعارضة منذ سقوط حكومة الحبيب الجمني.

  

{if $pageType eq 1}{literal}