Menu

حرمان بن غربية من رؤية ابنه: فرع الرابطة يطالب بالسماح له بمقابلة مباشرة مُستقبلا


سكوب أنفو-تونس

تحوّل وفد عن فرع سوسة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، إلى السجن المدني بالمسعدين، لرصد أوضاع عدد من النزلاء وتظلم رجل الاعمال مهدي بن غربية عن طريق محاميه.

وأعلن فرع الرابطة، في بيان له، اليوم الثلاثاء، عن تلّقيه عديد الاشعارات من قبل محامي المواطن مهدي بن غربية مفادها دخول منوبه في اضراب جوع، احتجاجا على حرمانه من عدّة حقوق من قبل إدارة السجن المدني بالمسعدين، وخاصة حرمانه من مقابلة ابنه الذي لم يتجاوز سنّ الخامسة ويتيم الأمّ منذ أقل من سنة، وذلك رغم حصول محاميه على إذن بالزيارة المباشرة صادرة عن قاضي التحقيق المتعهد بالقضية.

وفيما يتعلق بحق السجناء في التواصل مع المحيط الخارجي ومتابعة الأخبار والمستجدات، أكدّ فرع الرابطة، أنّه سجّل بإيجابية استئناف السماح للنزلاء بمشاهدة القنوات التلفزية الوطنية المقطوعة منذ مدة، بعد تنبيه مدير السجن إلى ذلك.

وطالب فرع الرابطة، بضرورة ايلاء الاعتبار الأول لمصالح الطفل الفضلى في كل إجراء يتعلق بالطفل أو بالأطفال، موّضحا أنّ تعبير "الإجراء" لا يشمل القرارات فحسب بل أيضاً الأفعال والتصرفات والاقتراحات والخدمات والإجراءات، وما إلى ذلك من التدابير وحق الطفل في البقاء على اتصال بوالديه أو أحدهما، وخاصة في الوضعية الحالية.

وعبّر فرع رابطة حقوق الإنسان، عن امتعاضه من عدم السماح لابن النزيل مهدي بن غربية بلقائه خلال الأسبوع الفائت رغم إذن قاضي التحقيق بذلك، مطالبا الهيئة العامة بفتح تحقيق جدي فيما حصل اثناء مقابلة المدعو مهدي بن غربية لابنه اثناء الزيارة الأولى، بحضور أعوان سجون بالزي على عكس ما يقتضيه القانون.

ودعا أيضا، إلى ضرورة عدم تعطيل كل إذن صادر عن قضاة التحقيق بالسماح بمقابلة مباشرة مُستقبلا. 

{if $pageType eq 1}{literal}