Menu

أهالي منطقة عقارب يؤكّدون وفاة الشاب اختناقا بالغاز المسيل للدموع


سكوب أنفو-تونس

توفي مساء أمس، بمدينة عقارب من ولاية صفاقس شاب عمره 35 سنة، و قد أكدت مصادر طبية، لوسائل إعلام، أنه وصل إلى قسم الاستعجالي بمستشفى عقارب بحالة وفاة مسترابة وتمت محاولة إسعافه بالأكسيجين وتدليك القلب لكنه لم يستجب.

و أوضح نشطاء بالمجتمع المدني بالجهة أن الشاب يعاني من مرض مزمن على مستوى القلب وانه تعرض الى استنشاق كمية كبيرة من الغاز المسيل للدموع.

وأفادت  مصادر طبية أن مستشفى عقارب قدم إسعافات بالأكسيجين لأشخاص تعرضوا للاختناق جراء الغاز المسيل للدموع.

كما عبر عدد من الأهالي عن استيائهم من الكميات المهولة من الغاز المسيل للدموع وسط المدينة.

و يشار إلى أن وزارة البيئة، أعلنت في بلاغ لها مساء الاثنين، استئناف نشاط المصب المراقب "القنة" بعقارب بولاية صفاقس، باعتباره مرفقا عموميا وذلك للحد من المخاطر الصحية والبيئية والاقتصادية بالولاية،  وقد خرج على إثر ذلك عدد من متساكني المعتمدية، في وقفة احتجاجية على مستوى الطريق الوطنية عدد 14 وذلك تنديدا بقرار وزارة البيئة، وقاموا بغلق الطريق امام شاحنات نقل الفضلات.

وقامت الوحدات الأمنية، بتفريق المحتجين ضد قرار وزارة البيئة القاضي باستئناف نشاط مصب القنة، هذا وقد تم تسجيل حالات اختناق في صفوف عدد من الاطفال والنساء.

و تشهد مدينة عقارب صباح اليوم الثلاثاء 9 نوفمبر، غلق لجميع المرافق العمومية والمؤسسات التربوية والمقاهي، وذلك على خلفية وفاة شاب في التحركات الاحتجاجية التي شهدتها الجهة ليلة البارحة إثر إعادة فتح مصب القنّة وفق ما عاينه مراسل الديوان بالجهة

وتجمّع عدد كبير من أهالي الجهة في وسط مدينة عقارب، ورفعوا شعارات مختلفة نددوا فيها بإعادة فتح المصبّ وذلك وسط حضور أمني مكثّف.

  

{if $pageType eq 1}{literal}