Menu

الغنوشي: المشيشي تعرّض للإهانة ليلة 25 جويلية


سكوب أنفو-تونس

صرّح رئيس مجلس النواب المجمدة أعماله، راشد الغنوشي، أنه ليلة 25 جويلية اتصل هاتفيا برئيس الحكومة المقال هشام المشيشي بعد نحو ساعة أو ساعتين من الاعلان عن الاجراءات الاستثنائية ولم  يلتق به بعد ذلك.

وكشف الغنوشي، في حوار لجريدة الصباح، صادر بتاريخ اليوم 9 نوفمبر 2021، ''في إحدى المكالمات ذكر لي المشيشي أنه عَلِم بأن اجتماع سيحصل ذلك اليوم بقرطاج فأخبرني أنه سيلتحق بالاجتماع إلا أنه حصل ما حصل، كما ذكر لي لاحقا في مكالمة أخرى أنه تعرض للإهانة".

و قال الغنوشي أنّ المشيشي أكّد له، في مكالمة هاتيفيّة، أنه مازال (ليلة 25 جويلية) يعتبر نفسه رئيس حكومة ولم يطلب منه رسميا من أي طرف المغادرة أو تسليم السلطة لمن يخلف في إحالة الى أنّ رئيس الجمهورية اكتفى بإعلان الاقالة شفويا ثم ضبطها في أمر استثنائي دون أن تتم مراسلة القصبة.

و تابع رئيس حركة النهضة، "أعلن المشيشي بعدها بيوم واحد عن استقالته و وأنه مستعد لأن يسلم السلطة لمن يختاره الرئيس ، ولكن حسب علمي لم يسأله أحد لتسليم السلطة إلى من خلفه''. 

{if $pageType eq 1}{literal}