Menu

حاتم الغزال: الوضع الوبائي جيّد بفضل المناعة الجماعية ولكن موجة جديدة متوّقعة


سكوب أنفو-تونس

وصف الطبيب المختّص في الأجنّة، حاتم الغزال، الوضع الوبائي في تونس بالممتاز، رغم ما تشهده عديد الدول الأخرى بارتفاع في عدد الحالات.

وفسّر الغزال، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة اليوم الاثنين، هذه الوضعية، بأنّ 80 بالمائة أو ما يزيد من التونسيين قد اكتسبوا مناعة ضدّ فيروس كورونا، إمّا على خلفية الإصابة أو التلقيح، خلال الستة أشهر الماضية، بحسب توضيحه.

وأوضح طبيب الأجنة، أنّ المناعة بعد الإصابة تختلف من شخص إلى آخر، وتصبح أقل فاعلية بين 4 و6 أشهر، أمّا المناعة المكتسبة من التلقيح فهي متشابهة بين أغلب الملقحين، ما عدى الطاعنين في السن والمصابين بضعف المناعة، مؤكدا حمايتها بطريقة ممتازة من الإصابة والعدوى خلال 6 أشهر، لكن بعد ذلك تحمي فقط من الإصابات الخطيرة، ويصبح الملقح قابلا للإصابة ولنقل العدوى، وفق قوله.

وبيّن الغزال، أنّ الوضع على الأغلب سيظل تحت السيطرة خلال شهري نوفمبر وديسمبر، ولكن العودة إلى الارتفاع ممكنة جدا خلال شهر جانفي، مشيرا إلى أنّه "من المتوقع قدوم موجة جديدة في بداية 2022."

وأفاد الطبيب، بأنّ الحل لتجنب هذا السيناريو المتوقع، هو الاستعداد لحملة تلقيح واسعة النطاق بالجرعة الثالثة التعزيزية نهاية من شهر ديسمبر القادم، وفق تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}